أخبار المغربالحكومية

الحكومة تدير ظهرها لمطلب شعبي من أجل إحداث”صندوق مكافحة السرطان”

الحكومية

قالت رئاسة الحكومة إن مطلب إحداث حساب مرصد لأمور خصوصية تحت اسم “صندوق مكافحة السرطان”  تواجهه عدة إكراهات، إبرزها “إخلال هذا المطلب بالقواعد والضوابط والأهداف المتعلقة بإحداث الحسابات الخصوصية للخزينة، كما هو منصوص عليه في القانون التنظيمي رقم 130.13 لقانون المالية، ولا سيما المادة 25 منه” وفق ما خلصت إليه لجنة العرائض.

وذكرت الرئاسة في مذكرة جوابية لأصحاب العريضة الشعبية المتعلقة بإحداث “صندوق مكافحة السرطان” أن الحكومة تلتزم بالعمل على تنزيل جملة من الإجراءات والتدابير التي تهم، على الخصوص،الوقاية والكشف المبكر، وتعزيز الولوج للتشخيص والعلاج، وتوفير الأدوية، فضلا عن الجوانب المؤسساتية، وتلك المتعلقة بالحكامة.

ومن أبرز التدابير التي ستعمل الحكومة على تنزيلها في هذا الإطار، تنفيذ المخطط الوطني الثاني للوقاية ومعالجة السرطان”2020-2029″، الذي يهدف إلى تقليص نسبة المراضة والإماتة التي تحدث بسبب الإصابة بالسرطان والعمل على تحسين جودة حياة المرضى ومحيطهم.

وأبرزت أنها ستقوم بتحويل المعهد الوطني للأنكولوجيا إلى مؤسسة عمومية، تتمتع بالاستقلال المالي والإداري، لتكونالفاعل المرجعي على المستوى الوطني في مجال الوقاية من السرطان ومكافحته، مع تقوية مهامها واختصاصاتها في مجالات البحث والدراسات والتكوين، وإعداد مخطط لتنميته يمتد على عشر سنوات.

كما أكدت أنها ستشرع ابتداء من سنة 2021 في تعميم التلقيح ضد سرطان عنق الرحم لكافة الفتيات في سن الحادية عشر (11) سنة (حوالي 350 ألف فتاة كل سنة)، مما سيمكن من القضاء على هذا النوع من السرطانات بالنسبة للأجيال الصاعدة، علما بأن بلادنا تسجل 1500 حالة جديدة سنويا، يكلف علاج كل واحدة منها ما يناهز 100ألف درهم.

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق