الحقوقية

تنظيم نسائي: العاملات المغربيات يتعرضن لاستغلال بشع أشبه بالاستعباد

الحقوقية

 

بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة (25 نونبر 2021) أكدت تنسيقية المسيرة العالمية للنساء بالمغرب الأرقام الرسمية في المغرب تكشف عن هول العنف الذي تعاني منه النساء؛ “إذ تتعرض له أكثر من 54% منهن حسب آخر بحث للمندوبية السامية للتخطيط”.

وأبرزت أن حقيقة العنف المبني على النوع أفظع مما كشف عنه هذا البحث، لأن هذا الأخير لم يأخذ بعين الاعتبار عنف الاستغلال المكثف لليد العاملة النسائية في ظروف أشبه بالاستعباد، مثل الفاجعة المؤلمة بمعمل طنجة التي ذهبت ضحيتها 20 عاملة و8 عمال هذه السنة، وعشرات حوادث السير التي تسقط ضحيتها العاملات الزراعيات بسبب نقلهن في ظروف أشبه بنقل القطيع وأقل منه أمنا.

كما لم يأخذ بعين الاعتبار واقع تشغيل القاصرات في البيوت وخارجها، و كذلك حرمان النساء من حقهن في الصحة الإنجابية والجنسية أمام انهيار المنظومة الصحية مما جعل العديد من النساء يلدن أمام المستشفيات الموصدة أمامهن، ولم يهتم بعنف القوانين التي لازالت تشرعن تزويج الطفلات الصغيرات، كما تشرعن التمييز في الإرث ضد النساء، وتميز ضدهن في الأهلية على الأطفال وفي حقوق الزواج والطلاق وغيرها من أصناف العنف المتضمنة في القوانين المنظمة للعلاقات الأسرية، يضيف المصدر ذاته.

وأشار التنظيم النسائي إلى أنه خلال الجائحة، تزايد العنف المسلط على النساء في المغرب. وفقدت العديد من العاملات الشغل بسبب تمركزهن في القطاع غير المنظم الذي مسته الأزمة الاقتصادية الناتجة عن الجائحة بشكل كبير. وفي نفس الوقت تضاعفت المهام المنزلية التي تقوم بها النساء دون مقابل في إطار التقسيم الجنسي للعمل ما بين الإنتاج وإعادة الإنتاج، مما زاد من تردي أوضاعهن وتعميق هشاشتهن.

وأدانت تسيقية المسيرة العالمية للنساء بالمغرب “بشاعة العنف المبني على النوع الاجتماعي الذي يخلف عشرات الألاف من الوفيات وسط النساء، وأعدادا أكبر من المعطوبات، ويتسبب في مآسي لا حصر لها، خاصة ما تحمله الناجيات منه في دواخلهن من آثار مدمرة لنفسيتهن طول حياتهن،”.

كما شجبت في هذا السياق السياسات والإيديولوجيات المنتجة للعنف ضد النساء والتي تشرعنه وتعمل على تبريره والتغطية عليه، وكل الأنظمة التي تحمي مرتكبيه وتضمن إفلاتهم من العقاب.

في الآن ذاته عبرت عن تضامنها المبدئي مع النساء الفلسطينيات وتساند نضالهن المستميت كجزء من نضال الشعب الفلسطيني ضد عنف الاحتلال، ومن أجل بناء دولته المستقلة على كامل ترابها وعاصمتها القدس، واستنكرت “العنف الهمجي الذي تمارسه الصهيونية على الاسيرات منهن بشكل خاص، وتجدد مطالبتها بإطلاق سراح كافة الأسرى والأسيرات في مقدمتهم الأسيرة ختام سعافين العضوة السابقة باللجنة الدولية للمسيرة العالمية للنساء”.

 

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium iptv smart iptv iptv smarters pro abonnement iptv boitier iptv iptv smarters duplex iptv net iptv iptv box iptv boitier iptv prix Premium IPTV IPTV Abonnement Abonnement Smart Abonnement Smart Premium Abonnement Smartiptv application iptv code iptv Duplex Play Gse smart iptv IPTV Android IPTV Formuler IPTV m3u IPTV Mag IPTV Premium IPTV smart IPTV Windows Net iptv Revendeur IPTV