الحقوقية

استئنافية البيضاء تؤجل محاكمة الصحافي سليمان الريسوني

الحقوقية

 

أجلت محكمة الاستئناف بالدراالبيضاء الأربعاء 13 أكتوبر في أولى جلسات استئناف الحكم الابتدائي الصادر في حق سليمان الريسوني، (أجلت المحاكمة) إلى 27 أكتوبر الجاري.

ونظمت فعاليات حقوقية مظاهرة أمام المحكمة تزامنا مع توقيت المحاكمة، طالبوا فيها بإطلاق سراح الريسوني وضمان محاكمة عادلة.

وقضت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، مساء الجمعة 9 يوليوز 2021، بسجن سليمان الريسوني لمدة 5 سنوات نافذة، بعد 13 شهرا من اعتقاله.

وأدانت المحكمة سليمان بتهمتي “هتك العرض” و”الاحتجاز”، وحكمت عليه بتعويض المشتكي بـ 100 ألف درهم.

وأكدت هيئة دفاع الريسوني أن محاكمته خلال المرحلة الجنائية الابتدائية كانت غير عادلة وباطلة، وواكبتها حملة تشهير مسعورة ومغرضة استهدفته وعائلته بشكل ممنهج.

ودعت إلى توفير كافة شروط المحاكمة العادلة في المرحلة الاستئتافية وعلى رأسها محاكمته في حالة سراح واستفادته من قرينة البراءة كما هي مقررة في كافة المواثيق الدولية لحقوق الإنسان والقانون الوطني، مع تأكيدها على استمرارها في الدفاع عن مؤازرها، ايمانا منها ببراءته.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى