الحزبية

“تصرفات خطيرة” تدفع حزب الاتحاد الدستوري إلى طرد إدريس الراضي

الحزبية

 

أعلن حزب الاتحاد الدستوري قرار الطرد النهائي في حق ادريس الراضي من الحزب ومن جميع أجهزته وهياكله، وذلك تطبيقا لمقتضيات المادة 51 من النظام الأساسي للحزب؛ بعد إجماع أعضاء المكتب السياسي بالمصادقة، على تقرير اللجنة الوطنية للتحكيم والتأديب.

وجاء القرار وفق بلاغ للحزب الأربعاء 13 أكتوبر نظرا لما صدر من البرلماني والقيادي السابق في الحزب من اخلالات وتصرفات خطيرة ولا مسؤولة أساءت للحزب ولمناضليه، وفق تعبير البلاغ دون الإشارة لهذه التصرفات الخطيرة.

وسبق للجنة التحكيم والتأديب التابعة للحزب تقديم تقرير للمكتب السياسي يتعلق بالخروقات والتصرفات التي قام بها  إدريس الراضي في الفترة المتعلقة بالانتخابات،وهي تصرفات قال الحزب إنها خلفت استياء كبيرا لدى مناضلي الحزب، لما كانت تحمله من تشكيك ممنهج في شرعية ومصداقية الحزب .

وكان الراضي على خلاف حاد مع الأمين العام للحزب محمد ساجد قبل الانتخابات الأخيرة بعدة أشهر، حيث دعا إلى عقد مؤتمر استثنائي للحزب معتبرا وضعيته بغير قانونية.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى