النقابية

نقابيون يستنكرون استمرار “الأوضاع الكارثية” بالمركز الجهوي للترويض الطبي بالرباط

النقابية

 

يعيش المركز الجهوي للترويض الطبي وصناعة الأطراف النهضة بالرباط، احتقانا منذ أشهر  بسبب ما وصفه نقابيون بسوء التسيير والتدبير الانفرادي الذي ينهجه المسؤول الرئيسي بالنيابة لهذا المركز المعين منذ أكثر من أربع سنوات، بالإضافة إلى الاستفزازات والمضايقات التي يتعرض لها المروضون المشتغلون بالمركز لمطالبتهم بتحسين وتنظيم ظروف العمل.

وسبق للمكتب النقابي بالمركز تنظيم أشكال احتجاجية للتنديد بالأوضاع المزرية بالمركز لإيجاد الحلول المناسبة دون أن يتغير الوضع، إذ طالب بتحقيق عاجل من المفتشية العامة لوزارة الصحة في “الأوضاع الكارثية” التي يعيشها المركز .

واستنكر المكتب النقابي في بلاغ توصلت المنصة بنسخة منه التملص وللضرب بعرض الحائط لكل ما تم الاتفاق عليه في اجتماع سابق للمكتب النقابي الجهوي مع مندوبة وزارة الصحة بالرباط بتاريخ 18/05/2021، وأدان  فرض سياسة الأمر الواقع بالمركز وعدم استشارة المروضين فيما يخص طريقة العمل وتنظيمه.

كما شجب عدم احترام مسلك علاجات موحد كما هو معمول به في باقي المراكز الجهوية للترويض بتراب المملكة؛ بدءا من مرور المرضى عبر الاستقبال ليتم التكفل بكل ما له صلة ببياناتهم، تم توجيههم إلى الطبيب المختص  لتشخيص حالتهم وإعطائهم وصفة طبية مع برنامج العلاج الدقيق والمناسب لحالتهم. ثم توجيههم عند المروض ليقدم لهم العلاج المناسب وفق ما هو منصوص عليه في الوصفة الطبية للمركز بدل الاكتفاء بالختم على ظهر وصفات طبية خارجية دون رؤية المرضى ودون الكشف عنهم من طرف الطبيب الفزيائي بالمركز.

وشدد النقابيون على حاجة المركز إلى طبيب مختص في الطب الفزيائي وإعادة التأهيل حتى يستفيد المرضى من فحوصاته بشكل دقيق كما هو معمول به في باقي المراكز الجهوية للترويض، كما رفضوا تحميل المروضين مجموعة من المسؤوليات تتجاوز مهامهم في ظل خلو المركز من التخصصات التالية: pédopsychiatrie؛ ophtalmologie؛ ORL؛ neuropédiatrie ؛ psychologie clinique .

ولفت البلاغ النقابي إلى عدم استفادة المروضين واضعي أجهزة استبدال الأعضاء من فحوصات دورية (طب الشغل) نظرا لخطورة المواد التي يشتغلون بها، و غياب مساعدين لواضعي أجهزة استبدال الأعضاء، ثم غياب نظام معلوماتي لتسهيل تسجيل بيانات المرضى ولحسن تدبير مواعيدهم، مع توفير خط هاتفي بالمركز (la flotte)..

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى