الرياضة الدولية

بالأرقام .. من الأوفر حظا للفوز بجائزة الكرة الذهبية لسنة 2021؟

معاذ أحوفير

رياضة

 

على بعد 47 يوما من إعلان إسم الفائز بجائزة الكرة الذهبية لسنة 2021، تتباين الآراء وتتزايد التأويلات، وتنتشر المعطيات الإحصائية الفردية والجماعية التي تدعم هذا المرشح أو ذاك، في عام استثنائي تميز بإقامة مسابقتي كأس أمم أوروبا وكوبا أمريكا، وبرزت خلاله أسماء كثيرة في ساحة كرة القدم.

 

وشهدت السنة الجارية تتويج تشيلسي الإنجليزي بلقب دوري أبطال أوروبا، مما عزز من تواجد لاعبيه ضمن القائمة النهائية للمرشحين، متبوعا بوصيفه ومواطنه مانشستر سيتي، وباريس سان جيرمان الفرنسي.

 

وتقدمت الجنسية الإيطالية اللائحة ب5 لاعبين، ناهيك عن انتقادات لغياب فريديريكو كييزا وماركو فيراتي، اللذان برزا خلال ملحمة تحقيق لقب اليورو، في الصيف الماضي، فيما حضر لاعبان فقط من منتخب الأرجنتين المتوج بلقب كوبا أمريكا.

 

وحصرت “ليكيب” الفرنسية القائمة المختصرة للأوفر حظا، وضمت 3 لاعبين هم كريم بنزيما، وروبرت ليفاندوفسكي، وليونيل ميسي الفائز بآخر نسخة، مع التنويه بعروض مبهرة قدمها كيليان مبابي وجورجينيو وايرلينغ هالاند.

 

روبرت ليفاندوفسكي  :

 

خاض مهاجم بايرن ميونخ 42 مباراة خلال العام الجاري، سجل فيها 50 هدفا وصنع 8، وتوج هدافا للبوندسليغا محطما الرقم القياسي لأكثر اللاعبين تسجيلا في موسم واحد، متخطيا الأسطورة الراحل غيرد مولر.

 

وقاد ليفا فريقه إلى الفوز بلقب الدوري الألماني، فيما فشل في عبور الدور الثاني من كأس ألمانيا، وربع نهائي دوري أبطال أوروبا، كما حصد لقب كأس العالم للأندية، منهيا ما بدأه سنة 2020، بحصد الألقاب الستة الممكنة للمرة الثانية في تاريخ كرة القدم، بعد برشلونة 2009.

 

وسجل ليفا 3 أهداف في مسابقة كأس أمم أوروبا، غير أنهما لم يكفيا لعبور منتخبه نحو الدور الثاني، إضافة إلى تسجيله 6 أهداف وصناعة 3 في تصفيات كأس العالم 2022، ومحافظته على حظوظ بلاده في المشاركة المونديالية العام القادم.

 

كريم بنزيما :

 

شارك المهاجم الفرنسي في 48 مباراة سنة 2021، سجل 34 هدفا وصنع 12، وتميز عامه بعودوته لحمل قميص المنتخب الفرنسي، ومشاركته في كأس أمم أوروبا الأخيرة.

 

سجل كريم بنزيما 10 أهداف وصنع 7، خلال 10 مباريات فقط منذ بداية الموسم الجديد، مما أعاده للواجهة، ووضعه ضمن المفضلين للظفر بالجائزة، خصوصا بعد تسجيله لهدفين قاد بهم منتخب بلاده إلى لقب دوري الأمم الأوروبية، بعد شهور قليلة من الفشل الذريع في تخطي ثمن نهائي اليورو، رغم تسجيله ل3 أهداف في المسابقة.

 

وحصل بنزيما الموسم الماضي على وصافة هدافي الدوري الإسباني، كما هو حال فريقه الذي جاء ثانيا خلف البطل أتلتيكو مدريد، وغادر قبلها مسابقة كأس الملك من الدور الثاني، وضيع فرصة الوصول لنهائي دوري الأبطال على يد تشيلسي في نصف النهائي.

 

ليونيل ميسي :

 

تعتبر جريدة “ليكيب” أن البرغوث الأرجنتيني هو المرشح الأول للفوز بسابع كرة ذهبية في مشواره الرياضي، ويتواجد ضمن قائمة المرشحين للمرة الخامسة عشر من أصل 17 موسم منذ احترافه كرة القدم.

 

وشارك ميسي في 47 مباراة سنة 2021، سجل فيها 38 هدفا وصنع 14، وتصدر هدافي الليغا الأسبانية بالرغم من اكتفاء فريقه برشلونة بالمركز الثالث، كما قاده للظفر بكأس الملك، فيما غادر عصبة الأبطال من ثمن النهائي، على يد باريس سان جيرمان ب5 أهداف مقابل هدفين، سجلهما اللاعب الأرجنتيني.

 

ويمكن اعتبار التتويج بالكوبا أمريكا عنوانا عريضا لسنة ميسي، بعد محاولات متكررة باءت بالفشل، حيث شهدت النسخة الحالية تسجيل ميسي ل4 أهداف وصناعة 5، متصدرا قائمة الهدافين والممررين، إضافة لجائزة أفضل لاعب في البطولة، واختتمت بانتصار ثمين على البرازيل في ملعب الماراكا، ليرفع أبناء “بلاد الفضة” أول لقب دولي منذ 28 عاما.

 

وسجل ليو 5 أهداف في تصفيات كأس العالم 2022، يتمركز بها منتخبه في وصافة الترتيب، على بعد 7 جولات من الختام، كما تمكن من تحطيم الرقم القياسي لأفضل هداف دولي في تاريخ أمريكا الجنوبية بوصوله ل80 هدفا.

 

وفي انتظار موعد الإعلان عن الفائز، يوم 28  نونبر 2021، يترقب جمهور كرة القدم تقديم اللاعبين لأفضل العروض، لتعزيز حظوظ التتويج، في وقت اختار فيه ليفاندوفسكي ترشيح نفسه للفوز مؤكدا أنه الأحق، وفي المقابل طالب نادي ريال مدريد بمنح الجائزة لكريم بنزيما، وأعرب جورجينيو عن ثقته في أن حصيلته للسنة الجارية تخول له أن يكون “البطل”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى