مجتمع

“حماية المال العام” تدعو المواطنين إلى المساهمة في مكافحة الفساد

مجتمع

أوضحت الجمعية المغربية لحماية المال العام أن البرامج السياسية الموجهة للتنمية، يقابلها الفساد والريع والرشوة، مما يضعف من أثرها على المجتمع، في غياب ربط المسؤولية بالمحاسبة.

ودعت الجمعية، في نداء عممته، كافة المواطنين والمواطنات إلى مراسلتها بأي معلومات، مرفوقة بتقارير رسمية أو متابعات قضائية سابقة، تأتي على ذكر أسماء منتخبين عادوا لتسلم مهام تدبير الشأن العام، على ضوء اقتراع شتنبر 2021، وذلك لدعم جهود تخليق الحياة العامة ومحاربة الفساد ونهب المال العام.

وأشارت إلى أن المعلومات المتعلقة بالممارسات الوظيفية للمسؤولين على مؤسسات تدبير المال العام، تستوجب التتبع والتداول والنشر دون أية قيود، وفقا لمقضيات القانون، سعيا لفضح كافة مظاهر الفساد المرتبطة بتدبير المرفق العمومي.

وأضافت بأن الحكامة والشفافية والمساواة هي ضوابط مطلوبة في المؤسسات التي يسند لها تنفيذ البرامج الموجهة للتنمية، لضمان المصداقية والخضوع للقانون.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى