التكنولوجيا

عطل عالمي في فايسبوك وتطبيقاتها واستبعاد فرضية الهجوم السيبراني

تكنولوجيا

 

يواجه الملايين من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي والتجارة الإلكترونية في العالم عطلا على شبكة الإنترنت، فقد تعطل موقع شركة فيسبوك، إضافة إلى تطبيقي إنستغرام وواتساب، إلى جانب موقعي غوغل وأمازون.

وأشار موقع “داون ديتكتور” (Down detector) -المعني برصد أعطال الإنترنت- إلى انقطاع خدمات شبكات التواصل الاجتماعي الثلاث في مناطق متفرقة وبدأ الإبلاغ عن الخلل نحو الساعة 15:45 بتوقيت غرينتش. كما أشار الموقع نفسه إلى بلاغات عن عطل في تطبيق “تيك توك”.
وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن فيسبوك يستبعد الهجوم الإلكتروني وراء وقف خدماته مع واتساب وإنستغرام.

ولا تعد حالات الانقطاع أمرًا غير مألوف بالنسبة للتطبيقات، ولكن من النادر حدوث انقطاع في الكثير من التطبيقات المترابطة في أكبر شركة وسائط اجتماعية في العالم في نفس الوقت.

وتحاول الشركة دمج البنية التحتية التقنية الأساسية لـ Facebook و WhatsApp و Instagram لعدة سنوات.
وقال المتحدث باسم فيسبوك آندي ستون عبر تويتر “ندرك أن البعض يواجهون مشكلة في الوصول إلى تطبيقاتنا ومنتجاتنا. ونعمل على إعادة الأمور إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن، نعتذر عن أي إزعاج”.
وكتب حساب إنستغرام على تويتر “يواجه إنستغرام وأصدقاؤه وقتا صعبا الآن، وقد تواجهون مشكلة في استخدامها. تحملوا معنا، نحن نعمل على حل ذلك”.

أما حساب واتساب الرسمي فكتب على تويتر “ندرك أن بعض الأشخاص يواجهون مشاكل في استخدام واتساب الآن. نحن نعمل على إعادة الأمور إلى طبيعتها وسنرسل تحديثًا هنا في أقرب وقت ممكن. شكرا لصبركم”.

فيما استبعدت فايسبوك كون الخلل هجوم سيبراني وقال اثنان من أعضاء فريق الأمان في فيسبوك، اللذان تحدثت إليهم “نيويورك تايمز” شريطة عدم الكشف عن هويتهما لأنهما غير مصرح لهما بالتحدث علنًا ، إنه من غير المرجح أن يكون الهجوم الإلكتروني هو سبب المشكلة. وذلك لأن التكنولوجيا التي تقف وراء التطبيقات كانت لا تزال مختلفة بما يكفي لدرجة أنه من غير المحتمل أن يؤثر اختراق واحد عليها جميعًا في وقت واحد.

هذا وتراجعت أسهم شركة فيسبوك بنسبة 5.3%، ووصل سعر السهم الواحد إلى 325 دولارا أميركيا، مقارنة بسعره في بدء التعاملات، الذي كان يبلغ 335 دولارا أميركيا في الساعات الأولى من صباح اليوم.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى