الإعلام والاتصالمنصّات

الغرفة الجنحية باستئنافية الدار البيضاء ترفض السراح المؤقت للصحفيين الراضي والريسوني

رفضت الغرفة الجنحية باستئنافية الدار البيضاء الأربعاء 23 شتنبر طلب السراح المؤقت للصحفيين عمر الراضي وسليمان الريسوني، الذي تقدمت به هيأة دفاعهما.

واستمع قاضي التحقيق أمس الثلاثاء للراضي، وقال دفاعه أن أجوبته كانت موفقة ومنسجمة، وحدد القاضي عقب انتهاء الاستماع جلسة للمواجهة بين عمر والمشتكية في 13 أكتوبر المقبل، حيث سيتم الاستماع للمشتكية يوم 5 من الشهر ذاته.

وكان الريسوني قد عرض على قاضي التحقيق قبل 15 يوما لاستكمال الاستماع إليه كما تم مواجهته مع المشتكي،  وذكرت هئية دفاعه أن المواجهة كانت إيجابية لصالحه إذ نفى المنسوب إليه من اتهامات وتشبت ببراءته، مشيرة أن كلامه كان واضحا ولا يحمل أي تناقض، وكانت معنوياته مرتفعة، وحدد القاضي تاريخ 30 شتنبر لاستدعاء الشهود.

وقرر قاضي التحقيق بالغرفة الأولى بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، يوم 25 ماي، متابعة رئيس تحرير يومية “أخبار اليوم” سليمان الريسوني، في حالة اعتقال من أجل الاشتباه في ارتكابه جناية “هتك عرض باستعمال العنف والاحتجاز”طبقا للمواد 485 و436 من القانون الجنائي.

فيما أحال وكيل الملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء يوم 29 يوليوز 2020، عمر الراضي على سجن عكاشة بعدما قرر متابعته في حالة اعتقال بتهم الإغتصاب والمس بأمن الدولة داخليا وخارجيا..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق