الجهوية

15 مركبة منحة إسبانية للمغرب لحماية الحدود مع سبتة ومليلية المحتلتين

الجهوية
الشمال: عبد الله الزكري

من المقرر أن تتبرع إسبانيا بخمسة عشر سيارة أخرى للمغرب علاوة على ما تم منحه خلال العامين الماضيين والذي بلغ عددها 500، وتتمثل في خمس شاحنات مبردة وعشر سيارات إسعاف للطرق الوعرة. وستتم عمليات التمويل من الاتحاد الأوروبي بهدف تعزيز الحدود المغربية.

وأفادت صحيفة “vozpopuli” أنه “تم توسيع قائمة المواد التي اشترتها إسبانيا للمغرب بشراء 15 مركبة جديدة، وسيتم شراؤها في المناقصات المستقبلية بأموال من الاتحاد الأوروبي”.

وقالت الصحيفة ان “الأزمات الثنائية بين مدريد والرباط لم توقف نقل الأسهم الأوربية التي استحوذت عليها مدريد إلى الرباط، والتي وصلت منذ أبريل 2019 إلى 499 سيارة، يتركز الهدف من عمليات الاستحواذ على تزويد سلطات البلد المجاور بالموارد اللازمة لأداء مهام حماية الحدود”.

ووفقًا للبيانات التي قدمتها الحكومة في رد مكتوب أرسل إلى مجموعة Vox البرلمانية ، من المتوقع أن تكون المناقصات المستقبلية لشراء خمس شاحنات مبردة وعشر سيارات إسعاف لجميع التضاريس متجهة إلى المغرب.

ستكون المنظمة المسؤولة عن الجائزة هي المؤسسة الدولية والأيبيرية الأمريكية للإدارة والسياسة العامة (FIIAPP) ، وهي هيئة عامة إسبانية مسؤولة عن إدارة مشاريع التعاون في جميع أنحاء العالم.

وأكدت صحيفة “vozpopuli” أنه سيتم شراء المعدات على أساس صندوق الاتحاد الأوروبي الاستئماني للطوارئ لأفريقيا ، بميزانية إجمالية تبلغ 44 مليون يورو. “يهدف الإجراء إلى تعزيز قدرة المؤسسات المغربية على حماية الحدود ومراقبتها ومراقبتها” ، حسب تفاصيل السلطة التنفيذية في ردها المكتوب.

يجري هذا بعد تدهور العلاقات الدبلوماسية المغربية الإسبانية منذ آخر أزمة غير مسبوقة بينهما في أبريل المنصرم، بعد استقبال إسبانيا بشكل متستر لزعيم البوليساريو، إبراهيم غالي، فوق أراضيها بدعوى الاستشفاء من مضاعفات كورونا دون إخطار المغرب، و من الواضح أن العلاقات الدبلوماسية بدأت ترجع لسابق عهدها.

ويتزامن هذا الاعلان مع زيارة وزير خارجية اسبانيا خوسيه مانويل ألباريس للجزائر لمعالجة مشكلة إمداد الغاز الجزائري نحو إسبانيا بعد إعلان الجزائر نيتها قطع الأنبوب العابر للمغرب نحو إسبانيا حاملا الغاز الجزائري، وذلك في ظل توتر دبلوماسي وسياسي بين الجارتين الجزائر والمغرب.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى