التربية والتعليم

طلبة “الزراعة والبيطرة” يدعون للتظاهر ضد إقرار نمط التعليم عن بعد

التربية والتعليم

أعلن مكتب طلبة معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة عزمهم تنظيم وقفة احتجاجية سلمية، أمام باب المعهد، يوم الإثنين 04 أكتوبر، للمطالبة بتراجع الإدارة عن قرار اعتماد نمط التدريس عن بعد.

وجاء في بلاغ صادر عن المكتب بأن الطلبة تفاجؤوا بإصرار الإدارة على رفض التعليم الحضوري، رغم توجيه وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي بالعودة للتدريس الحضوري، بجميع المستويات والمسالك، ومراكز التكوين والمدارس العليا والمعاهد.

وأشار المكتب إلى أن 92 بالمئة من الطلبة انخرطوا في عملية التلقيح، معتبرا بأن قرار المعهد يستهدف مبدأ تكافؤ الفرص، بالنظر لاستفادة باقي الجامعات من الحضور للمدرجات، في مقابل التذرع بالوضعية الوبائية لاستثناء مؤسسات معينة.

وأفاد البلاغ بأن التعليم عن بعد يعيق التحصيل التكويني، بما في ذلك من “اقتصار على الدروس النظرية المجراة عن بعد، إضافة إلى توقيف الأشغال التطبيقية و كذا عدم إنجاز التداريب و الخرجات الميدانية”، طوال أزيد من سنة ونصف.

ويعتزم الطجلبة خوض إضراب مفتوح إلى حين تحقيق مطلب التعليم الحضوري، إلى جانب وقفة أمام المعهد عند الثانية عشر من زوال يوم الإثنين المقبل.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى