ثقافة وفنون

للمرة الثانية على التوالي الـ”futic” ينظم عن بعد

ثقافة وفن

 

اختارت إدارة المهرجان الدولي للمسرح الجامعي للدار البيضاء، تنظيم النسخة الـ33 للمهرجان في أكتوبر2021 عن بعد للمرة الثانية على التوالي، وذلك في سياق استمرار حالة الطوارئ في المغرب.

وتقيم اللجنة ندوة علمية تواصلية ومحورية، الثلاثاء 28 شتنبر 2021، من منصة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك  بمشاركة مديري ومدبري المهرجانات الدولية التالية: الفيتنام، شنكاي كرسي اليونسكو، إسبانيا، المكسيك، إيطاليا، مصر، والمغرب البلد المنظم واللائحة مفتوحة في وجه باقي المهرجانات وفعالياتها.

وذكر عضو باللجنة أنه خلال هذه الندوة سيفتح سؤال المسرح ورهاناته المستقبلية، المسرح ومواصلته الإبداعية والفنية والثقافية والفكرية، المسرح ورسالته الحية والحيوية، المسرح والاستمرارية في الفرجة الهادفة وشغبه الإبداعي الجميل، وذلك لتقديم الإشكال المحوري الذي واجهته كل هذه المهرجانات في زمن كورونا، نحو الإجابة أو بالأحرى تقريب التجربة الخاصة.

كما يطرح عدة أسئلة للنقاش من قبيل كيف دبرت هذه المهرجانات الدولية للمسرح الجامعي عبر المعمور مرحلة كورونا وتناسلها المتحور؟ وهل ستغير هذه المهرجانات معتادها التنظيمي أم لديها مقترحات بديل؟ وما مصير هذه المهرجانات في ظل هذه الجائحة الدولية؟، وكيف دبر المبدعون المسرحيون كينونتهم وحركيتهم وتحولاتهم؟ سيما وروح إبداعهم المسرحي يتصف بالحركة والدينامية الحية المباشرة، وهل فعلا التعويض الإبداعي وتصريفه عن بعد قد يقارب حرارة التواصل الحي والحيوي؟

كما تطرح الندوة للنقاش مدى الحلم بالإبداع المسرحي القادم في أفق الألفية الثالثة، وتأثير الإبداع بالرهانات الجديدة والمستجدة والمستقبلية، في أفق انتظار تنسيق فعلي وفاعل بين هذه المهرجانات قد ينتج عنه خلق شبكة دولية للتداول والاستشارة والتنسيق والتعاون.

 

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى