الحكومية

وزارة الصحة تنفي قرار تخفيف إجراءات الإغلاق ابتداء من الخميس

الحكومية

نفت وزارة الصحة  الأنباء الواردة في بلاغ مفبرك يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي ومجموعات المحادثات المغلقة، تم نسبه لوزارات الصحة و الداخلية ووزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، ويتضمن مزاعم زائفة بشأن اتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدابير بعض تسجيل تحسن في مؤشرات الوضعية الوبائية في بلادنا.

وحذرت وزارة الصحة المواطنين من الانسياق وراء هذه الشائعات المغرضة ونشرها، مؤكدة أن القرارات التي يتم اتخاذها يتم الإعلان عنها ونشرها عبر القنوات الرسمية للتواصل الخاصة بها، وكذا وسائل الإعلام العمومية.

وأكدت الوزارة على أنها تحتفظ بحقها في المتابعة القضائية ضد كل من ثبت قيامه بفبركة ونسب هذا البلاغ الذي لا أساس له من الصحة وكل من ساهم في نشره.

البلاغ المفبرك زعم أنه ابتداء من الخميس 16 شتنبر سيتم “السماح بصلاة الفحر والعشاء بجميع مساجد المملكة، وإعادة فتح الحمامات والقاعات الرياضية الخاصة ومحلات الترفيه والراحة وتمويل الحفلات الزواج والأفراح، والجنائز… ، بتقديم خدماتهم مع إلزام الزبائن بالإدلاء بجواز التلقيح وعدم تجاوز نسبة 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية”.

وتابع” لإنجاح إعادة العمل بهذه القطاعات الغير المهيكلة المذكورة اعلاه ، تهيب السلطات العمومية بجميع ارباب العمل والمواطنات والمواطنين مواصلة التزامهم الكامل والتقيد الصارم بكافة التدابير الاحترازية المعلن عنها
اولا: إلزامية الإدلاء بجواز التلقيح
ثانيا: التباعد جسدي
ثالثا: قواعد النظافة العامة
رابعا: إلزامية ارتداء الكمامات الواقية خامسا: في حالة ظهور حالة إجابية يجب على جميع المنخرطين او الزبائن عمل الحياة PCR”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى