الحزبية

الفدرالية تعتبر استحقاقات شتنبر “الأسوء خلال العقدين الأخيرين”

الحزبية

 

اعتبر تحالف فدرالية اليسار بأن الانتخابات التي جرت في الثامن من شتنبر 2021 هي “الأسوء في العقدين الأخيرين”، معتبرة أن النظام المغربي أعاد إنتاج نفس الاستراتيجيات للتحكم في كل المجالات، باستعمال أساليبه السلطوية.

وجاء في بيان رسمي للحزب إدانته للخروقات السافرة التي شابت العملية الانتخابية، مؤكدا أنها أفرغتها من محتواها الديمقراطي، وأتاحت للاعيان وناهبي المال العمومي تحويلها إلى “سوق نخاسة”، عبر شراء المرشحين والمصوتين ورؤساء المكاتب ومراقبي بعض الأحزاب المنافسة.

وأوضح البيان بأن النظام يقوم بقتل العمل السياسي المستقل والنزيه، ويسيج الحقل بتداخل السلطة والمال، مضيفا بأن العملية تخدم تحقيق الارباح للوبيات السلطة والمال المتوحشة، دون إيلاء أي اهتمام للحاجيات الاجتماعية للمواطنين وهشاشة وضعهم.

وتقدم الحزب بالشكر لكل من منحوا أصواتهم لرمز “الرسالة”، متعهدا بالعمل على استمرار النضال دفاعا عن مصالح المواطنين وحقوقهم من داخل المؤسسات المنتخبة ومن خارجها.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى