الجهوية

وكلاء لوائح انتخابية يشتكون من “استعمال غير مشروع للمال” بمدينة أسفي

المغرب اليوم

 

أعرب وكلاء لوائح جماعية وجهوية وتشريعية، ينتمون لأحزاب مختلفة بمدينة آسفي، من استعمال مفضوح وغير مشروع للمال، في استمالة الناخبين وتوجيه اختياراتهم، معتبرين هذه الوقائع إساءة للعملية الانتخابية، وتأثيرا مباشرا على نتائجها.

ونشر ر.ب تدوينة ذكره فيها شهادته في حادثة شراء لأصوات الناخبين، بواسطة سيارة خاصة يقودها شباب يحاولون إقناع المواطنين مقابل مبالغ مالية، كما ذكر م.د على صفحته الشخصية بأن “لغة المال تنتصر على لغة المعقول”، مؤكدا أن الأساليب المستعملة “غير حضارية”.

واكتفى مرشحان آخران بعبارات الحسبلة والحوقلة، فيما جاء في تفاعلاتهم مع التعليقات تلميح مباشر إلى تحكم أحزاب معينة، في إمالة الكفة لطرف ضد الآخر، بتورط مباشر من بعض المرشحين.

وشهدت مناطق متفرقة بإقليم آسفي أحداث فوضى وتراشق لفظي، وصل في بعض الأحسان إلى الاعتداء الجسدي، في نزاع لكسب الأصوات، وهو ما تم رصده بمنطقة سبت كزولة وأربعاء تيجي، التابعتين للإقليم الذي يضم ( مقاعد في مجلس النواب.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى