التربية والتعليمالنقابية

الهيئات الممثلة للتعليم الخصوصي تثمن توجهات وزارة التربية الوطنية للموسم الدراسي المقبل

النقابية

 

أكدت الهيئات الممثلة لقطاع التعليم المدرسي الخصوصي بالمغرب التزامها بضمان حق المتعلمين في التمدرس، برسم الموسم الدراسي 2021/2022، مع الحفاظ على صحتة وسلامة الأطر التربوية والإدارية.

وأورد بلاغ إخباري ،عقب اجتماع رسمي للهيئات مع وزير التربية الوطنية والتعليم العالي سعيد أمزازي، أن الحاضرين اطلعوا على مقترحات الوزارة لتعديل المقرر الوزاري لتنظيم السنة الدراسية الحالية، من خلال إعادة برمجة مواعد العطل والامتحانات المدرسية، وتمديد الموسم إلى حدود يوليوز 2022، لحفظ الزمن المدرسي.

وثمنت الهيئات قرار الوزارة بعدم استخلاص مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي للواجب الشهري عن شهر شتنبر، واعتبار شهر أكتوبر أول شهور الموسم الدراسي.

وتدارس الاجتماع السير العام لعملية التلقيح الوطنية، والتي تستهدف التلاميذ والتلميذات المتراوحة أعمارهم بين 12 و17 سنة، والتي انطلقت يوم 31 غشت 2021، وشهدت إقبالا مهما.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى