ملفات

حسناوي : الخطاب الملكي مد اليد للنظام الجزائري ووضع الكرة في ملعبه

ملفات

 

أكدت ياسمين حسناوي، المتخصصة في شؤون شمال أفريقيا و قضية الصحراء، أن الخطاب الملكي لا يحمل أي مفاجٱت للشعب المغربي، في مقابل كونه “غير متوقع” من طرف النظام الجزائري، وأنه “رمى الكرة في ملعب نظام تبون”.

وأوضحت ياسمين، في تصريح خاص للمنصة 24، بأن الملك محمد السادس دعا في مناسبات عديدة، إلى فتح الحدود وإعادة العلاقات وترسيخ الوحدة المغاربية، وخلق ٱليات للحوار السياسي بين البلدين.

وأضافت المتحدثة أن الخطاب أبان على دور التنسيق بين المغرب والجزائر في تحقيق التنمية، وتقوية موقف الدولتين في مواجهة الإرهاب، ودعم استقرار المنطقة، وأشارت إلى أن المغرب مد يده للتعاون مع الجارة الجزائر، لتجاوز الخلافات وتطوير العلاقات الاقتصادية والسياسية، بما يصون سيادة الطرفين.

ووصفت ياسمين أن الدعوة الملكية، بمثابة “عقد للمستقبل”، من شأنه التأثير بالإيجاب على سير ملف الصحراء المغربية، في حال تجاوب الجزائر مع النوايا المغربية الحسنة، لحل القضية التي تخطى مداها 4 عقود.

وشددت حسناوي بأن على النظام الجزائري أن يتفاعل مع الخطاب الملكي، نحو استئناف حوار بدون شروط، مشيرة إلى كون السلام يتوقف على شجاعة الطرفين معا، وقد برهن المغرب من جانبه عن صدق اقتناعه بضرورة إعادة العلاقات، على حد تعبيرها.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى