الإعلام والاتصال

الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري تقدم توصياتها لمسؤولي الإعلام العمومي حول تغطية الانتخابات

الإعلام والاتصال

نظمت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري الأربعاء 28يوليوز2021، في مقرها بالرباط، لقاء مع ممثلي متعهدي الاتصال السمعي البصري العموميين والخواص، لتقديم مقتضيات قرار المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري رقم21-37 الصادر ثاني شهر يوليوز الجاري والمتعلق بضمان تعددية التعبير السياسي في خدمات الاتصال السمعي البصري خلال الانتخابات التشريعية والجهوية والجماعية العامة لسنة2021.

وذكرت الهيأة في بلاغ لها أن هذا القرار تم اتخاذه في إطار انتداب الهيأة العليا في مجال ضمان التنوع وتعددية تيارات الرأي والفكر سواء منها السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية أو الثقافية والتي يتعين تمكينها من التعبير عن آرائها وضمان حضورها وتمثيلها في وسائل الاتصال السمعي البصري.

وينص هذا القرار على عدة قواعد ويشمل عدة توصيات تتعلق بتغطية الخدمات السمعية البصرية للفترة الانتخابية. من بين هذه القواعد ذكرت الهيئة “الولوج المنصف للأحزاب السياسية للخدمات الإذاعية والتلفزية خلال الفترة الانتخابية، التمثيلية العادلة للنساء في برامج النقاش العمومي الانتخابي وكذا حياد ونزاهة البرامج السمعية البصرية طيلة الفترة الانتخابية”.

كما حدد قرار المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري مدة الفترة الانتخابية التي سيتم تتبع برامجها من طرف الهيأة العليا وتمتد من 1غشت إلى غاية7شتنبر كما تشمل فترة ما قبل الحملة الانتخابية وفترة الحملة الانتخابية الرسمية.

خلال هذا الاجتماع الذي حضره عدة مسؤولين عن التحرير في الخدمات الإذاعية والتلفزية العمومية والخاصة تم التحاور أيضا مع مسؤولي الهيأة العليا حول عدة قواعد أخرى منها القواعد والالتزامات الخاصة المؤطرة لبرامج يوم الاقتراع.

وكانت أشغال هذا الاجتماع فرصة للتذكير ببعض المبادئ التي تحدد اختصاص وعمل هيأة التقنين من قبيل احترام الحرية التحريرية لمتعهدي الاتصال السمعي البصري العموميين والخواص وضمان الحق في الخبر لفائدة المواطنات والمواطنين.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى