العالم

العدل والإحسان تعتبر قرارات الرئيس التونسي انقلابا على التجربة الديموقراطية

العالم

وصفت جماعة العدل والإحسان القرارات التي اتخذها الرئيس التونسي قيس سعيد انقلابا على التجربة الديموقراطية.

وقال محمد حمداوي مسؤول العلاقات الخارجية لجماعة العدل والإحسان في تدوينة على حسابه بالفايسبوك “نعتبر إقدام الرئيس التونسي قيس سعيد على تجميد عمل البرلمان وإقالة الحكومة خطوة مناقضة لدستور الثورة وانقلابا واضحا مدانا على التجربة الديمقراطية التونسية برمتها”.

ودعا القيادي في الجماعة “كل القوى التونسية والشعب التونسي إلى رفض هذه الخطوة المتهورة التي قد تعيد تونس لا قدر الله إلى عهد الدكتاتورية المقيتة التي أسقطتها الثورة التونسية”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى