رياضة

البطولة الاحترافية : الرجاء يحجز مقعد العصبة ويوسفية برشيد يحيي آمال البقاء 

رياضة

المنصة - متابعة

 

حجز الرجاء الرياضي مقعده في عصبة الأبطال الإفريقية، للمرة 19 في تاريخه، بتخطيه لنهضة الزمامرة المرشح الأول للنزول، كما أحيى يوسفية برشيد آماله في البقاء بفوزه أمام مضيفه الدفاع الجديدي، برسم مباريات الجولة 29 ما قبل الأخيرة من البطولة الاحترافية.

وعلى ملعب مركب محمد الخامس بالبيضاء، أشهر الحكم بطاقة حمراء في وجه عبد الخالق حميدوش من صفوف نهضة الزمامرة، في الدقيقة 65، أتبعها سفيان الراحيمي بهدف الفوز لفريقه، من ضربة رأسية خادعت الحارس أمين البورقادي.

وارتفع رصيد الرجاء إلى 56 نقطة، منفردا بالمركز الثاني، فيما تعقدت مهمة نهضة الزمامرة في البقاء بتجمد رصيده عند 29 نقطة، في المركز الأخير، حيث يحتاج للانتصار أمام سريع واد زم في الجولة الختامية مع انتظار هزيمة يوسفية برشيد أو الفتح الرياضي أو المغرب التطواني.

وفي الجديدة، تقدم أصحاب الأرض بالهدف الأول في الدقيقة 39، بواسطة مسعود شوكة، قبل أن يعود الضيوف بثلاثة أهداف في الشوط الثاني، تناوب على توقيعها سعيد كرادة في الدقيقة 58، ويونس حواصي في الدقيقة 70، وباتريك كادو في الدقيقة 78، وقلص الدكاليون الفارق في الدقيقة 89 عن طريق شعيب المفتول.

وبات مصير يوسفية برشيد بين أقدام لاعبيه، عندما يستقبل فريق اتحاد طنجة في الجولة الأخيرة، بوصوله للنقطة 30 في المركز قبل الأخير.

وفي ملعب الفوسفاط بمدينة خريبكة، قلب سريع واد زم تأخره أمام ضيفه المغرب التطواني إلى انتصار، وافتتح هذا الأخير التسجيل بواسطة هشام الخلوة من ضربة جزاء، في الدقيقة 60، قبل أن يعادل جان موكي الكفة في الدقيقة 71، وأضاف عصام البودالي الهدف الثاني للمضيف في الدقيقة 78، وبالرغم من الانتصار، ما تزال مهمة أبناء واد زم في الحفاظ على مكانتهم في القسم الأول مرتبطة بنتيجة مواجهتهم أمام نهضة الزمامرة، فيما يحتاج التطوانيون لنقطة على الأقل أمام ضيفهم نهضة بركان.

وفي الملعب البلدي ببركان، تقدم الفتح الرياضي بالهدف الأول بأقدام المهدي الباسل، في الوقت البديل من الشوط الأول، وقبل إطلاق صافرة الحكم عادل إبراهيم البحراوي النتيجة للمضيف، وفي مطلع الشوط الثاني حول نوفل الزرهوين ضربة جزاء إلى هدف لفريق العاصمة، عاد بعدها البحراوي لفرض التعادل في الدقيقة 59، وأضاف محمد فرحان الهدف الثالث لأبناء الشرق، معززا حظوظ فريقه في ضمان مقعد في الكأس العربية للأندية، في حين يبقى الفتح الرياضي على بعد نقطة من ضمان البقاء.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى