رياضة

 مصارع جزائري يعلن انسحابه من الأولمبياد تجنبا لملاقاة ممثل الكيان الصهيوني

رياضة

المنصة - متابعة

أعلن المصارع الجزائري نورين انسحابه من خوض منافسات رياضة الجودو، ضمن برنامج مسابقات دورة الألعاب الأولمبية، بسبب وقوعه في مواجهة بوتبول توهار ممثل الكيان الصهيوني، في حال بلوغه الدور الثاني.

وأسفرت قرعة وزن أقل من 73 كلغ عن مواجهة عربية بين السوداني عبد الرسول محمد والجزائري فتحي نورين، على أن يلتقي الفائز بينهما بالمصارع “الإسرائيلي” المصنف السادس في البطولة، غير أن نورين اختار الانسحاب نهائيا من سباق الذهب الأولمبي.

وسبق لنورين، حامل لقب بطولة إفريقيا الأخيرة، أن رفض مواجهة ممثلي دولة الاحتلال 3 مرات، أولها في الجائزة الكبرى للجودو بكرواتيا سنة 2014، وثانيها في نصف نهائي بطولة العالم باليابان، والثالثة سنة 2019 خلال تصفيات الألعاب الأاولمبية بالإمارات، عندما رفض خوض المنافسة من بدايتها.

وأوقعت قرعة الجودو في وزن +78 كلغ، المصارعة السعودية تهاني القحطاني في مواجهة راز هيرشكو ممثلة الكيان الصهيوني، وعلى الجدول ذاته، تتواجد الجزائرية سونيا عسيلة في مواجهة الأوكرانية كالانيا ياليزافيتا.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى