رياضة

جامعة الكرة من دون مدير تقني وطني بعد استقالة الويلزي روبيرتس أوشن

رياضة

خالد مستقيم

 

استقال الويلزي روبيرتس أوشن، المدير التقني الوطني رسميا من مهامه بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بعد حوالي سنتين من التعاقد معه خلفا للمدير التقني السابق ناصر لاركيت ليشرف على تنمية وتطوير كرة القدم المغربية.

وحسب مصدر جامعي مسؤول، تقدم مساء أمس الثلاثاء روبرتس أوشن باستقالته رأسا إلى فوزي لقجع رئيس المكتب المديري لجامعة كرة القدم، والذي لم يبدي أي اعتراض.

وأعلنت الجامعة الوصية في بلاغ رسمي نشر على صدر موقعها الرسمي، أن استقالة المدير التقني الوطني تعود إلى أسباب عائلية خاصة، وأن فوزي لقجع تقدم للمدير التقني المستقيل بالشكر والامتنان نظير الخدمات التي أسداها لكرة القدم الوطنية أثناء إشرافه على الإدارةالتقنيةالوطنية، متمنية له التوفيق في مهامه المستقبلية.

وكان فوزي لقجع في وقت سابق عبر عن غضبه وعدم رضاه من تعيينات قام بها روبرتس أوشن في مراكز حساسة بمختلف المنتخبات العمرية ولم يكن مردودها في مستوى التطلعات، كما أرغمه على قبول العمل بالإدارة التقنية الوطنية مع الثلاثي بادو زاكي، ورشيد طاوسي، وجمال فتحي، بعدما رفض في وقت سابق إلحاقهم إلى جانبه، قبل أن يدعوه إلى اعتماد برنامج عمل تقني واضح للفترة 2020/2024 مع إشراك أطر تقنية مغربية.

تجدر الإشارة إلى أن منصب المدير التقني  الوطني، يعتبر أعلى منصب تقني في السلم التسلسلي للمهام بجامعة كرة القدم، ويكون اختيار المسؤول الأول عليه بعد اتفاق اللجنة التقنية الجامعية اللجنة والتي يرأسها حمزة الحجوي، ولاعبين دوليين سابقين بعد دراسة متفحصة في نهج السيرة الذاتتية و”ديبلومات” التدريبيب المحصل عليه المترشح المنصب.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى