الحقوقية

المرصد المغربي للسجون يستنكر اتهامات المندوبية في حق الريسوني

الحقوقية

استنكر المرصد المغربي للسجون لغة التهجم والقذف والاتهامات التي وجتها بلاغ مندوبية إدارة السجون في حق الصحفي سليمان الريسوني، المحكوم بالسجن 5 سنوات نافذة، والذي يخوض أسبوعه الخامس عشر مضربا عن الطعام.

وأكد المرصد، في بلاغ رسمي، أن المندوبية تتهرب من الحقيقة بافتعال “الاتهامات الزائفة”، مشيرا إلى أن الزيارات التي قام بها لسليمان مرادها حماية الخطر المتربص بحياته، حيث أشار طبيب المؤسسة إلى ضرورة نقله إلى المستشفى لمتابعة حالته الصحية.

واعتبر البلاغ أن نشر صور سليمان، مجهولة التاريخ، خلال زيارة أعضاء المرصد له بمثابة تجسس وتشكيك في مصداقية الهيئة، ناهيك عن كونه مساسا بالحياة الخاصة والمعطيات الشخصية، وتوظيف ذلك في المتاجرة السياسية.

وقرر المرصد تعليق علاقته بالمندوبية، نظرا لغياب روح التعاون الشفاف والمسؤول، وهو ما أثبتته الاتهامات التي وجهها بلاغ إدارة السجون للمرصد، وكذا للائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى