ثقافة وفنون

جماليات السينما الوثائقية” كتاب جديد يصدر من ورزازات

ثقافة

صدر عن مطبعة Net Impression كتاب جماعي جديد بعنوان “جماليات السينما الوثائقية” ساهم فيه باحثون ونقاد وأكاديميون، ومخرجون، ويقع الكتاب في 514 صفحة من الحجم الكبير.

في تقديم المؤلف يقول الكاتب” يجمع الكتاب مجهودا فكريا جماعيا هاما لباحثين ومبدعين، يقرأ تجارب متنوعة، ويعتمد أسسا منهجية متعددة، ويفعل أسئلة عديدة بصدد السينما الوثائقية، وبنياتها، وجمالياتها، وخصائصها الإبداعية، ومساراتها التاريخية، وأعطابها، وما يعطل ديناميتها في بعض البلدان، ورهاناتها المستقبلية…

وبهذا يؤكد كل المساهمين في كتاب «جماليات السينما الوثائقية» قيمة هذه السينما، وقوة احتياج الوجود الإنساني لها كما يعترفون بامتلاكها لعناصر خلق، واقتراحات، وعناصر تأثير هائلة قادرة على تثوير الإبداع، وتنويع النظر للسينما، وصناعة الذوق الآخر، وصياغة شهادة للتاريخ، وكشف فواجع الوجود، وعنف الانسحاق، واستدعاء الحاجة للسينما الأخرى، والفن الآخر، والوعي المختلف، وكل ما يفيد في التحرر مما هو نمطي، وسائد، ومهيمن سواء ارتبط بالسينما، أو الفكر، أو الجمال، أو علاقات المجتمع العامة.

أغنى الفيلم الوثائقي جماليات السينما، ووضح أساس التنوع الأسلوبي فيها، وترجم معرفة واسعة بالأسلوب السينمائي، وعرَّف جمهورا واسعا على قضايا، وأحداث، وشخصيات، وعوالم وجود، وأمكنة، وتواريخ، وانكسارات، ومحن بشرية، وبطولات، وأشكال فرح، وطقوس، واحتفالات… والأهم أنه جعل من كل ما اشتغل عليه منطلقات لصناعة فرجة خاصة، وتعبيرا دالا، ومنظورا جماليا، وصيغة أسلوبية وشهادة للتاريخ وضد تزويره، وما يبني التراكم الخلاق الخادم للسينما وآفاقها المتجددة والأصيلة. إنه التراكم الذي يشرعن التفكير في السينما الوثائقية من مدخل مجموع مكوناتها، ويحفز التفكير في جمالياتها، ووظائفها، ودلالاتها، وهو ما يعنينا ترجمته بصيغة هذا الكتاب الجماعي الذي يجمع دراسات ذات طبيعة أكاديمية لباحثين من المغرب، والجزائر، وتونس، وفرنسا، تجعل من الفيلم الوثائقي، وجمالياته، وأساليبه، وموضوعاته، وما ينشغل به من قضايا وأسئلة منطلقات للتحليل، والقراءة بالعربية والفرنسية والإنجليزية”.

الكتاب من تنسيق الباحث حميد اتباتو، وهو عمل مشترك لكل من الكلية متعددة التخصصات، ورزازات، ومختبر القيم والمجتمع والتنمية، جامعة ابن زهر، وجمعية الواحة الخضراء للتنمية والديموقراطية.
‏‎

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى