الجهوية

نقابة الأطباء بفاس تدعو الإدارة الصحية بالجهة إلى الحوار لحل المشاكل العالقة وتحذرها من التماطل

الجهوية

بعد سلسلة الوقفات الاحتجاجية التي توجت باعتصام يومي 30/29 يونيو أمام المديرية الجهوية للصحة بفاس، دعت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام فرع فاس الإدارة الجهوية للصحة إلى تحديد تاريخ لقاء عاجل بحضور المدير الجهوي وكل الإداريين المسؤولين عن شؤون الموارد البشرية.

وقالت في بلاغ توصلت المنصة بنسخة منه أن هذا اللقاء غايته مدارسة أفق حل أزمة الانتقالات والالتحاقات كشركاء في الحل، منبهة أنه إذا  استمرت الإدارة بتعنتها وتماطلها، سيكون للنقابة حينها تعامل آخر.

وأكدت أنها تفسح المجال لكل المبادرات الحميدة بغاية إحقاق حقوق المتضررين من عدم تفعيل انتقالهم بتعطيل الإرسالية المذكرة الوزارية رقم 13104 بتاريخ 24 غشت 2020.

وأمام هذا الوضع قررت النقابة العودة الى الساحة النضالية ابتداء من 12 يوليوز 2021 لتنفيد اعتصام مفتوح لكل المتضررين داخل المديرية الجهوية للصحة بفاس، مشددة على أن الاعتصام لن يفض إلا بانتقال آخر المتضررين.

وحذر الفرع النقابي من تفاقم الأوضاع ويحمل الإدارة الجهوية للصحة كامل المسؤولية عن هذا التصعيد الجديد، وعن النتائج، وعن عدم تسليم المعنيين المتضررين ضدا على القانون وكل الأعراف الإدارية وثائقهم الإدارية من مقررات اسمية رسمية.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى