النقابية

الاتحاد المغربي للشغل يستنكر استغلال أحزاب نفوذها لدعم نقابات تابعة لها خلال الانتخابات المهنية

النقابية

استنكر الاتحاد المغربي للشغل الإنزال القوي لبعض الأحزاب السياسية باستغلال نفوذها السياسي والاقتصادي في دعم “أذرعها النقابية” بطرق غير مشرفة، خلال الانتخابات المهنية.

وقال إن ذلك فيه خرق سافر لمبدأ استقلالية العمل النقابي عن الأحزاب والسلطة وأرباب العمل، مردفا أنه المبدأ ظل الاتحاد المغربي للشغل متشبثا به وسيبقى مدافعا عنه.

وسجل الاتحاد “التدبير السيء لوزير الشغل لعمليات الانتخابات المهنية في القطاع الخاص، وتحتج على عدم إشراكه للحركة النقابية في التهييء والإعلان عن نتائج الانتخابات المهنية، كما تحتج على عدم تفاعله مع مراسلات واقتراحات الاتحاد المغربي للشغل”.

وأبرزت في بلاغ توصلت المنصة بنسخة منه “كل هذه التصرفات تتمُّ من لدن وزارة يُفترض أن تكون نموذجا في الحوار والمقاربة التشاركية مع الفرقاء الاجتماعيين”.

كما سجلت النقابة بأسف “استمرار الحكومة في تهميش الحركة النقابية في اتخاذ القرارات الاجتماعية بطريقة أحادية، وآخرهامحاولة فرض الرفع من سن التقاعد لمنخرطي النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد(RCAR)، دون عرضه على الحركة النقابية أو استشارتها، وتجددالأمانة الوطنية الموقف الثابت للاتحاد والقاضي برفضرفع سن التقاعد”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى