النقابية

نقابة الـFNE: النموذج التنموي الذي لا يرقى بالتعليم العمومي.. هو مجرد زوبعة إعلامية للاستهلاك الداخلي

النقابية

رفضت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديموقراطي كل التشريعات التراجعية والتكبيلية التي تعمل على رفع يد الدولة من مسؤولياتها الاجتماعية وتفكيك الوظيفة العمومية وتصفية ما تبقى من خدمة عمومية في قطاعات حيوية أساسية وفي مقدمتها التعليم والصحة والشغل والسكن…

وأكدت أن أي برنامج تنموي جدير بالثقة والمصداقية لا يقطع مع التبعية والريع والقمع والفساد، ومع سياسة تصفية المرفق العمومي ورهنه للقطاع الخاص الداخلي والأجنبي، ولا يسن عدم الإفلات من العقاب في الجرائم المالية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ولا يرقى بالتعليم العمومي، من الأولي إلى العالي، ويضمن الشغل والصحة لأبناء وبنات الشعب المغربي…إلخ، لا يمكن أن يكون إلا زوبعة إعلامية للاستهلاك الداخلي ورهن حاضر ومستقبل بلادنا للمجهول وللمؤسسات المالية الاستعمارية…

وذكّرت أنه “آن الأوان لوضح حد لتجميد الحوار القطاعي والاجتماعي، ولاستمرار وزارة التربية في تدبيرها الانفرادي العبثي للشأن التربوي والتملص من الالتزامات والاتفاقات والتعهدات السابقة، وتجاهل الاحتجاجات المتواصلة التي تخوضها الفئات التعليمية…”.

كما جددت التعبير عن الاستياء الكبير على التماطل في التسوية المالية للترقيات بالاختيار والامتحان المهني وتغيير الإطار ومطالبتها الوزارة بالتسريع في التسوية الإدارية والمادية.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى