أخبار المغربالنقابية

الاتحاد المغربي للشغل يستنكر إحالة الحكومة مشروع الإضراب على البرلمان

النقابية

انتقدت الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل إقدام الحكومة على إحالة مشروع القانون التنظيمي لحق الإضراب على البرلمان لدراسته الأربعاء 16 شتنبر 2020 بدون استشارة مع الحركة النقابية، واعتبرت ذلك “خرق سافر  لالتزام رئيس الحكومة بالتشاور والتفاوض حول هذا المشروع مع الحركة النقابية قبل إحالته على البرلمان”.

وأكدت في بلاغ أصدرته مساء الاثنين 14 شتنبر أن “إقدام الحكومة على مثل هذا السلوك ينم مرة أخرى عن تماديها في الهجوم على الطبقة العاملة والحركة النقابية، وسعيها المتواصل لخدمة مصالح الباطرونا على حساب حقوق العمال وعموم الأجراء”.

واعتبرت هذا القرار الأحادي إجراء استفزازيا ويشكل تهديدا مباشرا إضافيا للسلم الاجتماعي في هذه الظرفية الاجتماعية والاقتصادية المتأزمة بالبلاد، وبأن الهدف منه تكبيل حق دستوري من خلال مجموعة من المقتضيات التراجعية، وليس لصونه.

وتابع أن إحالة هذا المشروع  على البرلمان محاولة مفضوحة لاستغلال جائحة كورونا للإجهاز على حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة بدل حمايتها، وطالبت بسحبه وإعادته لطاولة الحوار الاجتماعي الثلاثي الأطراف.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق