أخبار المغربالجهوية

إنزكان: لجنة اليقظة المحلية تشدد الإجراءات الاحترازية بعد تسجيل عدد كبير في الإصابات

الجهوية

فرضت لجنة اليقظة الوبائية الاقليمية لعمالة انزكان ايت ملول تشديد إجراءات الطوارئ الصحية نتيجة ارتفاع الحالات المسجلة في الإصابات بفيروس كوفيد-19، والذي ارتبط بمخالطة أشخاص قادمين من المناطق الموبوءة بعد انقضاء العطل و رغبتهم في الالتحاق بمناطق عملهم على مستوى الجماعات الترابية لهذه العمالة خصوصا منها ايت ملول، الدشيرة الجهادية، القليعة و انزكان.

وقررت السلطات  إغلاق المطاعم على الساعة الحادية عشر ليلا؛ وإغلاق الحدائق العمومية والساحات العمومية والقاعات الرياضية وقاعات الألعاب وملاعب القرب وساحات ألعاب الأطفال؛ ومنع جميع التجمعات العمومية الغير المرخصة؛ وتفعيل قرار تقليص عدد الركاب بوسائل النقل الفلاحي و الصناعي إلى 50 % من الطاقة الاستيعابية للمركبات؛

 وألزمت السلطات الوحدات الإنتاجية بتكثيف الجهود في عملية التعقيم وكذا فرض الإجراءات الوقائية الصارمة وكذا التوفر على التحاليل السلبية من طرف العمال قبل الالتحاق بالعمل؛ تكليف أطباء الشغل العاملين بمختلف المؤسسات الإنتاجية برفع تقارير أسبوعية إلى المندوبية الإقليمية للصحة كل يوم جمعة حول الوضعية الصحية بالمؤسسات الإنتاجية التي يشتغلون بها؛

كما دعت كل المؤسسات المستقبلة للعموم لاحترام التدابير الاحترازية من توفير المعقمات، و وضع المساحات الوقائية لزبنائهم ومستخدميهم ( أسواق الجملة – أسواق القرب – المقاهي – الفنادق – صالونات الحلاقة …)؛ ودعت الأندية الرياضية للتقيد بالبرتوكول الصحي و الإجراءات المحددة من طرف الجامعات الوطنية و العصب الجهوية؛

وفرضت اللجنة ذاتها إجبارية الحصول على ترخيص مسلم من السلطات المحلية للراغبين في التنقل من و إلى الجماعات التابعة لهذه العمالة ( انزكان، ايت ملول ، الدشيرة الجهادية، القليعة، تمسية و اولاد دحو )؛ بالإضافة إلى تفعيل دور اللجان المحلية لليقظة لاتخاذ الإجراءات اللازمة عند الاقتضاء، لتطويق الأحياء التي من شأنها أن تشكل بؤرا للوباء وفق البروتوكول الصحي والأمني الجاري به العمل، بعد استشارة اللجنة الإقليمية لليقظة.

وسجلت المدينة أزيد من 500 إصابة بالفيروس خلال 3 أيام الماضية بسبب بؤر مهنية وعائلية، وتجاوز العدد الإجمالي للإصابات بها منذ ظهور الفيروس الألف إصابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق