التكنولوجيا

رئيس الحكومة يؤكد وجود نقائص في قطاع الاتصالات

تكنولوجيا

قال سعد الدين العثماني إن مكنت استعمالات وسائل وخدمات الاتصالات، لا سيما خدمة الأنترنيت التي ارتفع رواجها بنسبة 55% مقارنة مع نفس الفترة ما قبل جائحة كورونا، من التخفيف من الآثار الناتجة عن هذه الجائحة، وذلك بفضل توفر بلادنا على مخزون كاف من المعدات والتجهيزات لسد حاجيات الزبناء ومتعهدي الاتصالات.

ونوه خلال مشاركته في اجتماع مجـلس إدارة الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، الأربعاء 23 يونيو لمواصلة حصيلة إنجازات الوكالة، والاطلاع على مشاريعها وبرامجها للسنوات القادمة. (نوه) بقدرة البنية التحتية على استيعاب كثافة الاستعمال دون حدوث توترات كبيرة في شبكات الاتصالات، مقرا في الوقت ذاته بوجود بعض النقائص.

واستدرك أن هذه النقائص بدأ العمل على تداركها من خلال تفعيل مضامين مذكرة التوجهات العامة لتنمية قطاع الاتصالات في أفق سنة 2023.

وعبر رئيس الحكومة عن تطلعه إلى أن يشكل قطاع الاتصالات إحدى الرافعات الأساسية لردم الهوة الرقمية والتقليص من الفوارق الاجتماعية والمجالية، مذكرا بجعل تنمية الصبيب العالي والعالي جدا على رأس الأولويات المحددة في إطار مذكرة التوجهات العامة لتنمية قطاع الاتصالات في أفق سنة 2023.

وأبرز أن هذه الأولويات تتوافق مع خلاصات اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، التي أوصت بضرورة تعميم الولوج إلى الأنترنيت ذي الصبيب العالي في جميع جهات المملكة، وإلى الأنترنيت ذي الصبيب العالي جدا في مناطق الأنشطة الاقتصادية المكثفة.

وذكر رئيس الحكومة بتنصيص مذكرة التوجهات العامة لتنمية قطاع الاتصالات، على تغطية كافة التراب الوطني بصبيب عال يبلغ على الأقل 2 ميغابايت في أفق 2023، حيث دعا الوكالة إلى بلورة مخطط وطني خاص بالربط البصري، يهدف على الخصوص إلى تغطية 50% على الأقل من الأسر المغربية بخدمات الصبيب العالي جدا بالألياف البصرية، بصبيب يبلغ على الأقل 100 ميغابايت في الثانية، وذلك قبل متم سنة 2025.

 

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى