الحقوقية

ابتدائية سلا تؤجل محاكمة ياسر عبادي ابن الأمين العام لجماعة العدل والإحسان

الحقوقية

أجلت المحكمة الابتدائية بسلا صباح الاثنين 21 يوينيو 2021 ملف ياسر عبادي ابن الأمين العام  لجماعة العدل والإحسان لجلسة 12 يوليوز المقبل.

وجاء قرار التأجيل من أجل إتمام مناقشة الملف في الموضوع مع ضم البث في الطلبات الأولية والدفوع الشكلية التي تقدم بها دفاع ياسر عبادي إلى حين مناقشة الموضوع.

وسبق لجماعة العدل والإحسان أن أعلنت عن اعتقال نجل أمينها العام، عشية 2 أبريل 2020، حيث ذكرت الجماعة في بلاغ صادر عنها حينها، أن السلطات قامت باعتقال ياسر عبادي، من البيت وبمجرد خروجه إليهم، في أجواء قالت عنها الجماعة “مرعبة”، وتم نقله إلى أحد مقرات الأمن بمدينة سلا.

وقالت الأمانة العامة للدائرة السياسية للجماعة، إنها تابعت “من خلال مواقع صحافة التشهير تسريبات “حصرية” ناقلة عن ما أسمتها “مصادر أمنية موثوقة” أن الاعتقال جاء على خلفية تدوينة عبر فيها الأخ ياسر عبادي عن رأيه في موضوع معتقلي حراك الريف مطالبا بإطلاق سراحهم”.

وأضافت في بلاغ صادر عنها الجمعة 03 أبريل، “إننا نؤكد الخلفية السياسية لهذا الاعتقال، ونعتبره خطوة انتقامية لتصفية الحسابات السياسية مع الجماعة”.

وحققت النيابة العامة مع ياسر عبادي، وقرر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة سلا، زوال السبت 4 أبريل، متابعته في حالة سراح، بتهمة إهانة هيئات منظمة والتحريض على خرق حالة الطوارىء الصحية، حيث تم تحديد تاريخ 22 يونيو موعدا لجلسة المحاكمة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى