أخبار المغربالحزبية

حزب يدعو إلى جعل المنظومة الأمنية بالمغرب موجهة إلى حماية الشعب بدل قمع حريته

الحزبية

عبر الحزب المغربي الحر عن تنديده بـ”السياسة الأمنية المتراخية والفاشلة في محاربة الجريمة بشتى أنواعها رغم إمكانياتها الضخمة”، ودعا الحكومة إلى “ضرورة توجيه السياسة الأمنية وإمكانياتها ومواردها الهائلة لحماية أمن المواطن ومكافحة الجريمة وتجارة المخدرات والفساد”.

كما دعا الحزب في بلاغ له الأحد 13 شتنبر إلى “جعل أدوار المنظومة الأمنية موجهة إلى خدمة الشعب وحماية أرواحه وأمواله بدل مراقبة حركاته وسكناته بغاية قمع حريته في النقد والتفكير والرأي”.

وشدد على ضرورة المراجعة النقدية للمنظومة الأمنية التي قال بأنها “أهملت دورها الحقيقي في حفظ أمن المغاربة ومحاربة الجريمة، وحصرت أنشطتها وإمكانياتها التقنية واللوجستيكية الهائلة في محاربة حرية الرأي والتعبير، الأمر الذي كان السبب المباشر في استفحال الجريمة والعصابات ومافيا ترويج المخدرات بشتى أنواعها، كما نتج عنه جرائم مرعبة لم يشهدها التاريخ المغربي من قبل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق