التربية والتعليممنصّات

أكاديمية فاس تكشف حقيقة القسم المكدس بالتلاميذ

التربية والتعليم

قالت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين- جهة فاس مكناس إن صورة تكدس تلاميذ داخل حجرة دراسية التي تم تداولها أمس تبين أن المؤسسة التعليمية المعنية هي مدرسة عبد الخالق الطريس الابتدائية ببلدية مكناس.

وذكرت في بلاغ لها مساء الثلاثاء 8 شتنبر أن المديرية الإقليمية بمكناس قامت بإيفاد لجنة للبحث والتقصي، وتوصلت إلى أن المدرسة وضعيتها جيدة وتتضمن 8 حجرات دراسية، وما مجموعه 414 تلميذا موزعين على 15 قسما يشرف عليهم 15 مدرسا، أي بمعدل 28 تلميذا بالقسم، فضلا عن توفر مساعدَين للسيد مدير المؤسسة.

وأشارت أن  البنية المادية والتربوية للمؤسسة، تتيح إمكانية تطبيق التفويج بمعدل يتراوح بين 11 و15 تلميذا حسب المستويات الدراسية.

وأكدت أن هذه المؤسسة لم تحترم مقتضيات المذكرة الوزارية 20X039 وقامت باستقبال تلاميذ المستويات الأول والثاني والثالث جميعا خلال الفترة الصباحية ليوم الإثنين 7 شتنبر 2020.

وعلى ضوء ذلك قامت الأكاديمية باتخاذ كل التدابير الضرورية لتصحيح هذه الوضعية، وأردفت -وفق البلاغ-أنها بصدد اتخاذ الإجراءات الإدارية المعمول بها في حق المعنيين بالأمر بعد تحديد المسؤوليات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق