أخبار المغربالبرلمانية

فرق ومجموعة المعارضة النيابية تراسل رئيس مجلس النواب بخصوص تعيينات هيئة ضبط الكهرباء

البرلمانية

عبرت فرق ومجموعة المعارضة النيابية بالبرلمان، عن استغرابها وأسفها للقرارات الصادرة بالجريدة الرسمية للمملكة عدد 6907 بتاريخ 20 ذو الحجة 1441 (10 اغسطس 2020) ، والتي تم بموجبها تعيين ثلاثة أعضاء بمجلس الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء، وقالت إنها قرارات تضرب في العمق روح ومنطوق مقضيات النظام الداخلي لمجلس النواب وخاصة المادة 247 منه، والتي تفرض مراعاة مبادئ التمثيلية والتناوب والتنوع والتخصص والتعددية.

وأوضحت أن الأعراف البرلمانية “حرصت دائما على جعل ترسيخ المبادئ السالفة الذكر، نبراسا لقواعد تنظيم أجهزة المجلس وكيفيات سيرها، حيث تشكل هذه الواقعة غير الفريدة، مخالفة صريحة للمبادئ العامة المنصوص عليها في الباب الأول من الجزء الثاني من النظام الداخلي للمجلس”.

وأبرزت في مراسلة إلى رئيس مجلس النواب أن هذه المبادئ تنص العمل على تفعيل أحكام الفصل 76 من الدستور المتعلقة بإقرار المساواة والسعي نحو تحقيق مبدإ المناصفة بين الرجال والنساء، ومكافحة مختلف أشكال التمييز؛ وضمان حق تمثيلية ملائمة للمعارضة في أنشطة وأجهزة المجلس، والمشاركة الفعلية في ممارسة مهامه طبقا ألحكام الفصل 72 من الدستور، لاسيما مهام التشريع، ومراقبة العمل الحكومي، والدبلوماسية البرلمانية، والانتدابات، وتقييم السياسات العمومية، وتمثيلالمجلس،وفي مختلف ألانشطة الأخرى التي يقوم بها؛

كما تنص على السهر على احترام مبادئ التعددية السياسية، والديمقراطية التشاركية، و حرية التعبير والرأي، في نطاق التقيد الصارم بأخالقيات العمل النيابي،ونبل رسالته، واحترام مبدأ التمثيل النسبي، وهي المبادئ العامة الواردة تفصيلا في المادة 11 من النظام الداخلي للمجلس، كإطار دستوري مرجعي لتنظيم أعماله، إذ لم تتمثل القرارات الثلاث الصادرة بالجريدة الرسمية للمملكة أي منها، وفق المصدر نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق