أخبار المغربالحكومية

وزير حقوق الإنسان: قرار إغلاق المدن ترتب عنه مفاسد ومساوئ ورئيس الحكومة يتحمل المسؤولية

الحكومية

قال وزير حقوق الإنسان مصطفى الرميد إن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني مسؤول عن القرار المتخذ بشأن المدن الثمانية، مشيرا إلى “مما لاشك فيه أنه تم التشاور معه بشأن اتخاذ هذا القرار”.

وأوضح في تدوينة على صفحته بالفايسبوك أن هذا القرار المتخذ كان ضروريا، “وإن ترتبت عنه مفاسد ومساوئ نعتذر عنها، فإنه يبقى أقل فسادا وسوء من أي قرار آخر، هذا مما لاشك فيه أيضا، ذلك أنه توخى حفظ الصحة والأرواح، ومن كان هذا قصده فقد أصاب”.

وتابع “إن الحكومة مسؤولة تضامنيا عن سياساتها ، ومعنية بقرارات أعضائها سواء منها الجيدة أو الصعبة، لا فرق بين هذا وذاك، علما أنه طالما أن رئيس الحكومة لم يتبرأ من هذا القرار أو ذاك ، فلا حق لأحد أن يتبرأ عوضا عنه”.

ثم أنهى تدوينته داعيا إلى الاتحاد في مواجهة الداء، وأن “نتحمل مسؤولياتنا جميعا لمحاصرة خطورته والحد من انتشاره، وليس تصفية الحسابات الصغيرة، والقيام بالمناورات البئيسة التي لن تنفع أصحابها، وحتما لن تضر خصومهم”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق