الاقتصادية

خسائر “لارام” 5 مليار يوميا والحكومة تدعمها بمبلغ 600 مليار

أعلنت شركة الخطوط الجوية الملكية أن العودة إلى النشاط الاعتيادي للشركة قد يستغرق ثلاث سنوات على الأقل. حيث يرجع سبب تفاقم وضعها المالي إلى جائحة كورونا التي اجتاحت باقي دول العالم وأوقفت كل عمليات النقل الجوي العادي والتجاري.

وكانت “لارام” قد أعلنت، في وقت سابق، عن خطة للمغادرة الطوعية تشمل الاستغناء عن أكثر من 800 موظف، بالإضافة إلى تخفيض أسطول طائراتها مع إلغاء عدد من الوجهات الجديدة، التي ساهمت في تفاقم الوضع المالي للشركة.

ولقيت خطة المغادرة الطوعية رفضا من طرف العاملين بالشركة قبل أن يتم التوصل إلى اتفاق نقابي يقضي بتعديل بعض بنودها، التي كانت موجهة لمستخدمي الشركة الذين تزيد أعمارهم على 57 سنة، والذين يتوفرون على 15 سنة من الأقدمية بالشركة

وكشفت الشركة أنها تخسر حوالي 50 مليون درهم يوميا، أي ما يناهز 5 ملايير سنتيم، في ظل استمرار جائحة کورونا.

ودعّمت الحكومة شركة الخطوط الملكية المغربية بمبلغ 600 مليار سنتيم، حيث کشف محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، عن دعم حكومي لفائدة الشركة لمساعدتها على تجاوز تداعيات أزمة كورونا التي أصابت قطاع الطيران بشلل شبه تام.

وفتحت الحكومة للشركة المجال لتسيير رحلات تجارية استثنائية من شأنها إنعاش وضعها الحرج.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق