الإعلام والاتصالمنصّات

مراكش: تنظيم مؤتمر علمي دولي عن بُعد للإعلام حول مواقع شبكات التواصل الاجتماعي

ينظم المركز الدولي للخبرة الاستشاري والمكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة لدائرة محكمة الاستئناف وجامعة القاضي عياض، يومي 17 و18 يوليوز الجاري، المؤتمر العلمي الدولي الثالث للإعلام عبر الوسائط الالكترونية، وذلك في موضوع “مواقع شبكات التواصل الاجتماعي.. الواقع والتحديات”.

وحدد المؤتمر مجموعة من الأهداف تتمثل في تعزيز دور البحث العلمي في مجال تكنولوجيا الاتصال والتواصل، وتبيان علاقة مواقع شبكات التواصل الاجتماعي والجريمة وموقف القانون العربي منها وتسليط الضوء على الاستراتيجيات الملائمة لضبط مواقع شبكات التواصل الاجتماعي.

كما سيشكل المؤتمر مناسبة للتأكيد على أهمية المحتوى الرقمي لمواقع شبكات التواصل الاجتماعي وزيادة الوعي بأخلاقيات استخدامها، وكذا إبراز ايجابياتها وسلبياتها.

وسيسلط المشاركون الضوء على الرؤية النظرية المطروحة لمواقع شبكات التواصل الاجتماعي، وقضية الحد من تأثيراتها السلبية.

كما سيطلع المؤتمرون على استغلال مواقع شبكات التواصل الاجتماعي في زيادة الانتماء والمشاركة والمسؤولية المجتمعية، وتبيان دورها في إذكاء روح التفاعل مع الهم المجتمعي ومعرفة الضوابط التي يجب الالتزام بها عند استخدامها والدور الذي تقوم به في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وسينكب المتدخلون خلال هذا المؤتمر، على تحديد وتقييم القضايا المتعلقة باستخدام مواقع شبكات التواصل الاجتماعي والأثر المترتب عنها على الأمن المجتمعي بصفة عامة والأمن الأسري بصفة خاصة.

وسيحاول المؤتمر، في هذا الصدد، رصد العلاقة الإرتباطية بين آثار استخدام مواقع التواصل الاجتماعي والمتغيرات التي تطرأ على النمط الاجتماعي.

ويساهم في تنظيم هذا الحدث العلمي، مختبر البحث في قانون الأعمال بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، وماستر العلوم الجنائية والأمنية بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، ومجلة القانون والأعمال الدولية بجامعة الحسن الأول بسطات.

ويشارك في أشغال هذا المؤتمر، المنظم عن بُعد عبر تقنية “زووم”، مجموعة من الأساتذة الجامعيين والقضاة والمحامين والإعلاميين من الوطن العربي، بمجموعة من المداخلات تتضمن عدة محاور في الجانب القانوني والجانب الاقتصادي والجانب الاجتماعي والجانب الإعلامي والجانب الثقافي والتعليمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق