أخبار المغربالنقابية

إصابة 9 أطر صحية بمرض كوفيد-19 بمستشفى محمد الخامس بطنجة

أكد بيان المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية، التابع للفيدرالية الديمقراطية للشغل بعمالة طنجة أصيلة، إصابة 9 أطر صحية (5 أطباء و 4 ممرضين)، بمرض كوفيد-19 المترتب عن فيروس كورونا المستجد، مضيفا أن الحصيلة مرشحة للإرتفاع في إنتظار نتائج التحاليل الخاصة بعشرات المخالطين الإضافيين يعملون جميعا بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة.

وناقش المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية، العضو المؤسس للفيدرالية الديمقراطية للشغل، بشكل مستعجل، الاثنين 29 يونيو 2020، عبر تقنية التواصل بالفيديو عن بعد، (ناقش) وتدارس آخر مستجدات الوضع الصحي على مستوى الإقليم بناءا على المعطيات و المعلومات التي سجلها المكتب الإقليمي، والخاصة بإصابة الأطر الصحية بفيروس كورونا.

و بعد مناقشته بشكل مستفيض أهم سمات الوضع المهني، والمعطيات الوبائية على مستوى المستشفى المعني وعمالة طنجة- أصيلة بصفة عامة، أجمع على ضرورة محاصرة البؤرة الوبائية بمستشفى محمد الخامس و الحرص على عدم انتقال العدوى لباقي المؤسسات الصحية بمندوبية وزارة الصحة بعمالة طنجة أصيلة، وأعلن تضامنه الكلي و اللامشروط مع الأطر الصحية المصابة بفيروس كورونا المستجد.

واستنكر المكتب النقابي، ما أسماه “التراخي” الذي تعاطت به الإدارة في التعامل مع الوضع الوبائي وعدم التقيد بالتعليمات و الضوابط التي تفرضها الخطة الوطنية لمواجهة جائحة كوفيد-19 والتي تؤطرها مراسيم وزارة الصحة في ذات الصدد.

وحمّل المجتمعون، إدارة المستشفى كامل المسؤولية في توفير شروط الحماية و السلامة المهنية المنصوص عليها داخل المراكز العلاج و المستشفيات، خصوصا التقيد واحترام مسارات العلاج، والتحييد المرضى المصابين بمرض كوفيد-19 عن باقي المستفيدين من خدمات المستشفى.

كما استنكر “الاعتداء الشنيع” الذي تعرضت له خلود الفخار، عضوة المكتب العاملة بقسم النساء و التوليد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق