أخبار المغربالنقابيةمجتمع

فروع نقابة الأطباء تواصل حملتها التضامنية مع “الطبيب النقابي” ضد مدير الصحة بجهة سوس ماسة

تواصل النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام عبر فروعها الجهوية حملتها التضامنية مع كاتب فرع سوس ماسة ضد مدير الصحة بهذه الجهة الذي اختار متابعة زميلهم قضائيا بسبب النشاط النقابي للمعني بالأمر، وفق ما أكدت النقابة معتبرة هذا الملف هو واحد من التضييقات التي يتعرض لها “الطبيب النقابي”.

في هذا السياق أصدر مكتب النقابة بجهة مراكش-آسفي بلاغا أكد فيه أنه “في الوقت الذي كنا  كأطباء وعاملين في المجال الصحي ننتظر تقديم اعتراف وتشجيع لما قمنا به من تضحيات جسام من أجل مصلحة الوطن ومصلحة المريض بنكران كبير للذات من أجل القضاء علي جائحة كوفيد 19، تفاجأنا بالدعوى القضائية  التي قام به المدير الجهوي لجهة سوس ماسة  ضد الدكتور عبد العالي لواحيد مع كاتبين جهويين لمركزيتين نقابيتين متجاهلا الدوريات الوزارية التي تحث المسئولين الجهويين والمحليين لفتح قنوات التواصل البناء مع جميع الشركاء الاجتماعيين-النقابات رغم اختلاف الآراء والتوتر الذي قد يسود والانتقاد… “.

ولفت في هذا البلاغ الصادر الاثنين 29 يونيو، إلى أن “كل هذا لا يمكن إلا أن يساهم في   تطور المنظومة الصحية ببلادنا وتجويد الخدمات التي تقدم للمريض المغربي خاصة ولجميع المرضى” مسائلا المدير الجهوي “ما دور النقابات  إذا لم يكن لها دور الرقابة والتتبع مع المسئولين؟” ثم عبر عن تنديده بهذا التصرف “الذي قد يؤجج الوضع الصحي في جهة سوس ماسة ” .

فيما عبر مكتب النقابة بجهة الرباط سلا القنيطرة بدوره عن استيائه وشجبه لمثل هذه الأساليب في التعاطي مع المطالب الحقيقية للشغيلة الصحية، معتبرا المس بكرامة الجسم الطبي والتمريضي “خط أحمر يؤدي عنه الثمن غاليا كل من سولت له نفسه التطاول عليه”، ودعا الوزارة إلى ايفاد لجنة مركزية مستقلة للوقوف على مظاهر فشل هذا المدير الجهوي في تدبير القطاع محليا وإقليميا وجهويا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق