رياضة

موسم أسود البوندسليغا .. حصيلة متباينة وتنافسية على المحك

رياضة

معاذ أحوفير

وصل الدوري الألماني لنقطة النهاية، بعد انقضاء الجولة 34، وإعلان تتويج بايرن ميونخ، ومعه انتهت رحلة أسود البوندسليغا بحصيلة متباينة بين منافس على اللقب أو البقاء.

أشرف حكيمي، في موسمه الثاني على سبيل الإعارة مع دورتموند، شارك في 33 مباراة منها 29 كأساسي، سجل 5 أهداف وصنع 10، وساهم في حصول فريقه على المركز الثاني، بعد مطاردة شاقة خلف بايرن ميونخ، حسمها هذا الأخير قبل 3 جولات من النهاية، ومن المنتظر أن يعود حكيمي إلى مدريد من أجل حسم وجهته المقبلة.

وفي المركز 12، اختتم أمين حاريث موسما للنسيان رفقة شالكه 04، فبالرغم من تألق الشاب المغربي في النصف الأول من الموسم، بمساهمته في 10 أهداف، سجل 4 وصنع 6، إلا أن مشاكله الانضباطية وتغيير الفريق للمدربين، زادا من تعقيد الوضعية، وغاب تأثير اللاعب منذ منتصف دجنبر الماضي.

إلى جانب حاريث خاض نسيم بوجلاب، البالغ من العمر 21 سنة، 11 مباراة منها 3 فقط كأساسي، بمعدل دقائق أقل من الموسم الماضي، وحصل على تقييم متوسط في مجمل مشاركاته.

أيمن برقوق، متوسط ميدان فورتونا دوسلدورف المعار، شارك في3 مباريات مع الفريق الأول، وفي 6 مباريات مع الفريق الثاني، سجل خلالها 4 أهداف، وأنهى فريقه الموسم في المركز قبل الأخير، برصيد 30 نقطة، ليهبط بذلك نحو دوري الدرجة الثانية، في ما ستنتهي إعارة اللاعب هذا الاسبوع ليعود إلى فريقه اينتراخت فرانكفورت.

واصطدم عبد الحميد الصابيري، مدافع بادربورن، بنفس مصير أيمن برقوق، حيث احتل المركز الأخير في أول موسم له مع فريقه، وشارك في 24 مباراة سجل خلالها 4 أهداف وصنع هدفا وحيدا، غير أن شباك فريقه استقبلت 74 هدفا، وهي الحصيلة الأثقل ضمن فرق الدوريات الخمس الكبرى.

اختلفت نتائج أسود الدوري الألماني، ومعها درجات التنافسية، رغم تواجد أسمائهم ضمن لائحة وحيد حليلوزيتش الأخيرة، مما يهدد مكانتهم في أجندة المنتخب الوطني، ومعها تذبذب في القيمة السوقية، وحظوظ أقل في المنافسة على مستويات أعلى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق