الإعلام والاتصال

عثمان الفردوس: 75 مليون درهم دعم للمقاولات الصحافية

اعتبر أن الدعم التقليدي الموجه للمقاولات الصحافية غير كافي

قال وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، إنه تم الاتفاق مع مهنيي قطاع الصحافة على عقد شراكة وطيدة لبلورة برنامج يستجيب للإكراهات الآنية للقطاع، وكذا لبحث سبل مواجهة إشكالاته على المدى الطويل.

وأضاف الفردوس، في تصريح للصحافة، الجمعة 26 يونيو، بالرباط، عقب اجتماع عقده مع “الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين”، خصص لتدارس إشكالات قطاع الصحافة المكتوبة والإلكترونية والورقية، بما في ذلك الإكراهات التي واجهها بسبب جائحة كورونا، أنه تم الاتفاق أيضا على تشكيل مجموعة عمل مشتركة لمعالجة القضايا التي تهم القطاع.

وأكد خلال هذا الاجتماع، الذي حضره كل من عبد المنعم دلمي رئيس الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين، وكمال لحلو رئيس الفيدرالية المغربية للإعلام، وأحمد الشرعي، وفوزي لقجع مدير الميزانية بوزارة الاقتصاد والمالية، أن قطاع الصحافة “بحاجة إلى نموذج تنموي خاص”.

وأعلن الفردوس عن تخصيص دعم مباشر للصحافيين والموظفين بالمقاولات الصحفية بقيمة 75 مليون درهم، موزعة على ثلاثة أشهر، (يوليوز، غشت، شتنبر).

وأضاف الوزير، في اجتماع للجنة الثقافة والاتصال والتعليم، الجمعة 26 يونيو، بمجلس النواب، أنه التقى بمهنيي الصحافة المكتوبة وتبين أن الدعم التقليدي الموجه للمقاولات الصحافية غير كافي.

وصرح الفردوس أن الوزارة اشتغلت بطريقة مكثفة مع وزارة الاقتصاد والمالية على مخطط استعجالي لإنقاذ قطاع الصحافة المكتوبة، مضيفا أنه تم تخصيص 75 مليون درهم لتمكين وزارة الاقتصاد والمالية من دفع كتلة الأجور بهذه المقاولات الصحفية.

وأوضح المتحدث، أن وزارته توصلت بـ130 ملف للدعم التقليدي للمقاولات الصحفية، منها أكثر من 30 مقاولة جديدة، لم تتوصل بالدعم العام الماضي، مضيفا، “عندما درسنا وضعيتها الاقتصادية، وجدناها أكثر تأزما أكثر مما نتوقع”.

وأردف الوزير عثمان الفردوس أنه تم تخصيص دعم يبلغ 75 مليون درهم لتسديد مستحقات الموردين حسب الأولويات التي تحددها المقاولات الإعلامية، مشيرا  إلى أنه تم تخصيص 15 مليون درهم لدعم طباعة الصحف الورقية، خاصة بالمطابع التي تطبع أكثر من 500 ألف نسخة، إضافة إلى دعم شركة “سابريس” المتخصصة في توزيع الصحف بـ15 مليون درهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق