أخبار المغربالحقوقية

الشرطة القضائية تستدعي من جديد الصحافي عمر راضي

انتقل صباح الخميس 25 يونيو الصحافي عمر الراضي إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بعدما وجهت له استدعاء مستعجلا مساء أمس للمثول أمامها.

وذكر بلاغ لوكيل الملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أن استدعاء الراضي من قبل مصالح الشرطة القضائية جاء في إطار “البحث الجاري حول اشتباه تورطه في قضية الحصول على تمويلات من الخارج لها علاقات بجهات استخبارية”.

ويأتي هذا الاستدعاء بعد يومين على إصدار منظمة العفو الدولية تقريرا كشفت فيه أن الصحافي والحقوقي عمر راضي، تم استهدافه من قبل أجهزة تجسس إسرائيلية، وبالضبط عبر شركة “إن إس أو” التي سبق وتجسست على نشطاء حقوقيين مثل المعطي منجب وعبد الصادق البوشتاوي، إذ أثناء تحليل هاتف آي فون عمر راضي، وجدت أثاراً لنفس النطاق، وبيّنت مواد التحليل التقني التي استخرجتها من الجهاز إلى وقوع هجمات حقن الشبكة في 27 يناير و11 فبراير، و13 شتنبر 2019.

وأدانت المحكمة الابتدائية بعين السبع الدارالبيضاء يوم 17 مارس الراضي بأربعة أشهر سجنا موقوف التنفيذ وغرامة مالية 500 درهم في القضية التي توبع فيها بسبب تغريدة على موقع تويتر انتقد فيها الحكم الاستئنافي على معتقلي حراك الريف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق