الاقتصاديةالمغرب اليوم

المغرب.. الآثار الأولى لأزمة كورونا على ميزانية الدولة

"ليكونوميست"

إقتصاد – الإعلام والاتصال

كتبت جريدة “ليكونوميست” المتخصصة في المجال الاقتصادي أن تفاقُم عجز الميزانية خلال شهر ماي انتقل من 20.6 مليار درهم إلى 25.5 مليار درهم، واستقر عند 43.6 مليار درهم، بدون احتساب موارد صندوق تدبير جائحة كورونا.

وقالت الجريدة إنه في السياق الحالي، لا تشكل مراقبة توازن ميزانية الدولة أولوية بالنسبة للمغرب، لأن الأهم بالنسبة له هو معالجة القضايا الاجتماعية الملحة والحفاظ على فرص الشغل.

وأضافت “ليكونوميست” أنه لم يسبق أن عبأ المغرب اعتمادات عمومية بهذه الأهمية من أجل إنقاذ المقاولات. ولن يتوقف الأمر عند هذا الحد، فإنعاش الاقتصاد يتطلب مزيدا من الموارد.

وفي وقت سابق، أوضحت الخزينة العامة للمملكة، في نشرتها الشهرية لإحصائيات المالية العمومية برسم شهر ماي 2020، أن هذا العجز يعزى إلى رصيد إيجابي بلغ 11,9 ملايير درهم، همّ الحسابات الخاصة للخزينة ومصالح الدولة التي يتم تدبيرها بكيفية مستقلة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق