أخبار المغربالحزبية

الحزب المغربي الحر يعبر عن رفضه لقرارات تمديد حالة الطوارئ الصحية وينتقد تدبير الحكومة لهذه المرحلة

عبر الحزب المغربي الحر عن رفضه لقرارات تمديد حالة الطوارئ الصحية، “دون حلول واضحة وملموسة للأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي يعاني منها كافة شرائح المجتمع المغربي، جراء التوقف التام لكافة الأنشطة التجارية، ودون اعتبار للتأثيرات الجانبية الصحية والنفسية لطول مدة الحجر الصحي”.

وندد بـ”التعاطي الفاشل للحكومة المغربية في معالجة وباء كورونا، وعدم تقديم حلول خلاقة للعالقين بالخارج، والمطرودين من أعمالهم، والمفلسين في مشاريعهم” محذرا من “استغلال الوباء من طرف دعاة التسلط إلى حالة طوارئ أمنية تؤجل فيها العملية الديمقراطية وتعطل القوانين وتجمد مبادئ حقوق الإنسان، كما يؤكد رفضه لتخلي رئاسة الحكومة عن صلاحياتها لفائدة وزارة الداخلية”.

وأعلن الحزب، في بلاغ له الأربعاء 10 يونيو، رفضه تطبيق مشاريع مستوردة للخروج من الحجر الصحي دون دراسة عميقة لمدى نجاعتها على الطبيعة الجغرافية والبشرية والثقافية المغربية، كما استنكر بسيطرة السلطة الإدارية على موضوع تدبير هذه الأزمة، والتهميش المقصود لباقي الكفاءات المغربية.

وصادقت الحكومة المغربية على مشروع قانون بتمديد سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 يوليوز 2020، وقسمت المغرب لمنطقتين من أجل تخفيف الإجراءات، وهو ما وصفه فاعلون بالغموض والارتباك بين مكونات الحكومة في معالجة المرحلة، وهو ما يؤثر على المعيش اليومي وصحتهم النفسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق