أخبار المغربالحزبية

حزب الاستقلال يعرض خطته لإنعاش الاقتصاد بعد جائحة كورونا

قدم حزب الاستقلال مساهمته النظرية للمرحلة الخروج التدريجي من الأزمة التي تسببت فيها الجائحة الفيروسية، إذ أعد خطة قدمها للحكومة تضم إجراءات للإنعاش الاقتصادي، وترتكز على الاهتمام بالحقوق الاجتماعية للمواطن.

ويعتبر الحزب أن “كوفيد-19” زاد من تعميق الإشكاليات الكبرى التي يواجهها المغرب، منتقدا  السياسات العمومية التي تنهجها الحكومة، إذ لم تمكن –بحسبه- من وقف تراجع النمو الاقتصادي، ومن معالجة إشكالية ضعف محتوى الشغل في النمو، مشيرا إلى أن هذه المرحلة هي فرصة تاريخية لتغيير الباراديغمات، ولإيقاظ الضمير الجماعي للانخراط بكل مسؤولية وروح وطنية في إحداث القطائع الضرورية مع السياسات السابقة التي بلغت مداها.

واقترح في هذا الإطار تعزيز وتقوية دور الدولة؛ وجعل المواطن في صلب أدوارها الأساسية، وضمان فعلية التمتع بالحقوق المنصوص عليها في الدستور، وإقرار تكافؤ الفرص، وضمان الأمن الصحي والتعليم الجيد للجميع، وإعطاء دينامية جديدة لمحركات النمو الاقتصادي، وخاصة ضرورة تسريع التحول الرقمي لبلادنا، من أجل ضمان إدماج المقاولات والمواطنين في اقتصاد المعرفة، برقمنة الخدمات العمومية على مستوى الدولة و الجماعات الترابية، ووضع بنية تحتية رقمية للمساهمة في تحسين تنافسية الاقتصاد الوطني ودعم الابتكار..

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى