الإعلام والاتصالمنصّات

توقيف صدور 100 صحيفة ورقية في أستراليا

أعلنت المجموعة الإعلامية “News Corp” التابعة لإمبراطور الإعلام الأسترالي “روبرت ميردوخ”، أنها ستوقف صدور أكثر من 100 صحيفة محلية وإقليمية بالنسخة الورقية في أستراليا، وأرجعت المؤسسة ذلك إلى التراجع الكبير في عائدات الإعلانات التي فاقمتها جائحة فيروس كورونا.

وأوضحت المجموعة، مقابل ذلك أن معظم صحفها المحلية والإقليمية ستبقى متاحة إلكترونيا فقط اعتبارا من 29 يونيو القادم. وفي المجموع ستقوم بنشر 76 صحيفة على الإنترنت فيما ستغلق 35 صحيفة بشكل نهائي.

هذا وكانت المجموعة قد أعلنت مطلع أبريل الماضي عن تعليق مؤقت لستين صحيفة، وقالت “أرغمنا على تعليق النسخ المطبوعة بسبب التراجع السريع في إيرادات الإعلانات، إثر القيود المفروضة على المزادات العقارية، وإغلاق قاعات الاحتفالات، والمطاعم بسبب الجائحة”.

وقالت المجموعة إن القرار الذي سيؤثر على كل الولايات الأسترالية “سيؤدي إلى فقدان وظائف”، لكن أكثر من 375 صحافيا سيواصلون متابعة الأخبار المحلية والإقليمية.

وانخفض عدد الصحافيين العاملين في الصحافة المكتوبة وعبر الإنترنت في أستراليا بأكثر من 20 في المائة منذ عام 2014.

ويعكس هذا الوضع اتجاها عالميا مقلقا لقطاع الصحافة الذي يعاني من انخفاض في عدد القراء في ظل بروز مؤسستي “غوغل” و”فيسبوك” كطرفين أساسيين في مجال الإعلانات ما يؤدي إلى تقليص عائدات الإعلانات التي تعتبر حيوية لاستمرار الصحافة.

تجدر الإشارة إلى أن عدة مجموعات إعلامية أسترالية كانت قد بدأت في الانتقال إلى النسخ الإلكترونية قبل أزمة فيروس كورونا المستجد، حيث أعلنت وكالة الأنباء الرسمية الوحيدة في أستراليا أنها ستغلق أبوابها بعد 85 عاما على تأسيسها، مما سيهدد وظائف 500 شخص. وتم إبلاغ العاملين بأن وظائفهم ستنتهي في يونيو المقبل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق