الاقتصادية

وزارة الاقتصاد تعد دليلا عمليا لتدبير مرحلة ما بعد حالة الطوارئ الصحية بالمرافق العمومية

 (الدليل في المرفق)

أعدت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة دليلا عمليا لتدبير مرحلة مابعد حالة الطوارئ الصحية بالمرافق العمومية، وذلك لمواكبة الإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات والمقاولات العمومية والعاملين بهذه المرافق، في كيفية تدبير المراحل المستقبلية وإجراء التعاملات الإدارية والخدمات العمومية المقدمة، حيث يتضمن مجموعة من التوجيهات والتدابير التي يجب الالتزام بها من طرف كل من الإدارة والموظف والمرتفق.

وذكرت الوزارة أن هذا الدليل يأتي في إطار سلسلة الإجراءات الحكومية المتخذة للحد من خطر انتشار كورونا–كوفيد19، ومواكبة منها لمرحلة ما بعد الحجر الصحي والرجوع التدريجي لأنشطة الاقتصادية والاجتماعية وإلادارية، وضمانا الاستمرارية خدمات المرافق العمومية، في ظروف تحافظ على صحة وسلامة العاملين بالإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات والمقاولات العمومية والمرتفقين، وتقيهم من خطر الإصابة بهذا الوباء المعدي.

وأكدت أن المرافق العمومية بكل أصنافها، على الصعيد المركزي والجهوي والإقليمي والمحلي، مطالبة بمواصلة اتخاذ وتعزيز التدابير الاحترازية والوقائية، وكذا الإجراءات التحسيسية الموصى بها من طرف السلطات المختصة لتفادي تفشي هذا الوباء بني العاملين بهذه المرافق أو بني هؤلاء العاملين والمرتفقين، وذلك باعتماد مجموعة من الإجراءات والتدابير التي يتعين اعتمادها وتعميمها والعمل بها بشكل منتظم على مستوى مختلف المرافق المذكورة.

وأشارت الوزارة في تقديمها لهذا الدليل إلى أنه يمكن لكل مرفق عمومي على حدة إصدار دليل خاص به حول تفعيل الإجراءات الوقائية والاحترازية حسب خصوصياته، وكذا حسب طبيعة الأنشطة والمجالات اليت يؤطرها، مع العلم أن هذه الإجراءات والتدابير تبقى قابلة للملاءمة حسب تطور الوضعية الوبائية بالبلاد.

تحميل الدليل

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق