التربية والتعليممنصّات

اليونسيف والـENSP تفتتحان أول أكاديمية افتراضية للتكوين الصحي بالمغرب

افتتحت المدرسة الوطنية للصحة العمومية أكاديمية افتراضية في الصحة بشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) الخميس 21 ماي 2020 أول أكاديمية افتراضية للتكوين الصحي بالمغرب.

وذكر بلاغ مشترك للهيئتين، توصلت به المنصة، أن هذه الأكاديمية تعتبر أول منصة افتراضية في المغرب في الميدان الصحي، حيث يندرج إنشاؤها في إطار التوجهات الاستراتيجية لوزارة الصحة التي تهدف إلى توفير تكوينات ملائمة تستجيب لاحتياجات المهنيين في مجال الصحة وذلك في مختلف مناطق البلاد.

وأكدتا أن الأكاديمية الافتراضية في الصحة هي ثمرة مشروع استمر لأكثر من ثلاث سنوات، ابتدأ بتكوين جميع أساتذة وأطر المؤسسة وتنظيم عدة ورشات عمل بالتعاون مع المؤسسات الوطنية والدولية الرائدة في المجال.

وتستخدم هذه المنصة أحدث المعايير الدولية في مجال التكوين عن بعد بالاعتماد على التكنولوجيا والبرامج المعلوماتية المتطورة. وقد أمكن تحقيق هذه المكتسبات بفضل دعم المنظمات الدولية مثل منظمةالأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، مركز محاربة الأمراض والوقاية منها بأتلانتا(CDC Atlanta)،الصندوق العالمي، صندوق الأمم المتحدة للسكان ومنظمة الصحة العالمية.

وأضاف البلاغ أن تدشين هذه الأكاديمية الذي يندرج في إطاربرنامج تطوير المدرسة الوطنية للصحة العمومية، يأتي تتويجا للجهود المستمرة للمؤسسة في مجال التكوين عن بعد والتي مكنت خلال الثلاث السنوات الأخيرة من تكوين حوالي 4949 مشاركا ينتمون إلى الاثني عشرة جهة في المملكة وذلك بالإضافة إلى أكثرمنمئة مستفيد من الدول الإفريقية الأخرى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق