الاقتصاديةمجتمع

حوالي 5 آلاف طن من المواد الغذائية الفاسدة كانت في طريقها إلى بطون المغاربة

قال المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ” أونسا ” إنه راقب خلال الأربع أشهر الأولى من سنة 2020 أزيد من 8 مليون طن من المنتجات الغذائية أثناء 24048 عملية مراقبة؛ 4935 طنا منها تم إتلافها أو إرجاعها لعدم مطابقتها لمعايير السلامة الصحية. كما تم تحرير 375 محضر مخالفة وإحالتهم على النيابة العامة من طرف مفتشي المكتب.

 ووفق بلاغ للمكتب صادر يوم الخميس 21 ماي، يرجع سبب إتلاف وإرجاع هذه المنتجات غير الصالحة للاستهلاك لمصدرها المجهول أو لعدم احترام ظروف الحفظ والتخزين أو لانتهاء مدة الصلاحية أو لعدم احترام شروط العنونة…

وشملت عمليات المراقبة على مستوى الاستيراد أزيد من 5.6 مليون طن من المنتجات الغذائية، وتم إرجاع 3199 طنا منها.

كما قامت المصالح البيطرية لأونسا بمراقبة مختلف الحيوانات التي تم استيرادها، منها 19117 رأسا من الأبقار وأزيد من 3.2 مليون وحدة من كتاكيت دجاج اللحم والديك الرومي. في حين تمت مراقبة أزيد من  1.1  مليون طن من المنتجات المعدة لتغذية الحيوانات.

أما على مستوى التصدير، فقد شملت المراقبة أزيد من 1.7 مليون طن من المنتجات الغذائية، أسفرت عن إصدار 77156 شهادة صحية وشهادة الصحة النباتية.

ومنحت المؤسسة ذاتها 328 ترخيصا للمؤسسات والمقاولات العاملة في القطاع الغذائي.  كما تمت مراقبة 1375 وحدة مرخصة، للتأكد من احترامها للمعايير الصحية، حيث أسفرت عمليات المراقبة عن تعليق الاعتماد الصحي لـ 21 منها، وسحبه بالنسبة لـ 30 أخرى، كما راقبت 348 وحدة لإنتاج الدواجن، مما أسفر عن تعليق الترخيص ل 36 وحدة وسحبه ل 27 أخرى.

وقامت المصالح البيطرية للمكتب بتلقيح 2.3 مليون رأس من الأبقار و4,5 مليون رأس من الأغنام والماعز ضد مرض الحمى القلاعية، علاوة على تلقيح أزيد من 19,8 مليون رأس من الأغنام والماعز ضد مرضي الجدري وطاعون المجترات الصغيرة. وتم أيضا ترقيم مليون رأس من الأبقار وأزيد من 4900 رأس من الإبل خلال نفس الفترة. كما تم تلقيح أزيد من 2.8 مليون وحدة من الدجاج البياض ضد مرض سالمونيلا الدجاج.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق