أخبار المغربالاقتصاديةالمغرب اليوم

مندوبية التخطيط: 4ر30 في المائة من العاطلين هم في وضعية بطالة نتيجة للطرد من العمل أو لتوقف نشاط المؤسسة المشغلة

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، بأن 4ر30 في المائة من العاطلين هم في وضعية بطالة نتيجة للطرد من العمل أو لتوقف نشاط المؤسسة المشغلة.

وقالت المندوبية إن معدل البطالة على المستوى الوطني ارتفع بنسبة 5ر10 في المائة خلال الفصل الأول من سنة 2020 مقابل 1ر9 في المائة في النفس الفترة من السنة الماضية.

وأبرزت مندوبية التخطيط في مذكرة إخبارية، الأربعاء 6 ماي، حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الأول من السنة الحالية، أن عدد العاطلين تزايد بـ208 ألف شخص على المستوى الوطني، إذ ارتفع بـ165 ألف شخص بالوسط الحضري و43 ألف بالوسط القروي.

وانتقل عدد العاطلين، ما بين الفصل الأول من سنة 2019 ونفس الفصل من سنة 2020، من مليون و84 ألف إلى مليون و292 ألف عاطل، مسجلا بذلك ارتفاعا في الحجم الإجمالي للعاطلين بـنسبة 1ر19 في المائة على المستوى الوطني.

وانتقل معدل البطالة، بين الفترتين، من 3ر13 في المائة إلى 1ر15 في المائة بالوسط الحضري ومن 1ر3 في المائة إلى 9ر3 في المائة بالوسط القروي. وسجلت أهم الارتفاعات في معدلات البطالة في صفوف الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة (9ر3 نقطة)، ولدى الأشخاص المتراوحة أعمارهم ما بين 25 و34 سنة (3ر2 نقطة)، ولدى الأشخاص الحاصلين على شهادة (9ر1 نقطة)، ولدى الذكور (6ر1 نقطة).

وسجلت أعلى معدلات البطالة خصوصا في صفوف النساء (3ر14 في المائة مقابل 3ر9 في المائة لدى الرجال)، والشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة (8ر26 في المائة مقابل 2ر8 في المائة لدى الأشخاص البالغين 25 سنة فما فوق) وحاملي الشهادات (8ر17 في المائة مقابل 6ر3 في المائة لدى الأشخاص الذين لا يتوفرون على شهادة).

وأضافت أن نصف العاطلين (7ر50 في المائة) هم في طور البحث عن أول شغل (4ر44 في المائة بالنسبة للرجال و63 في المائة بالنسبة للنساء).

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق